المحتجون العراقيون ينهون اعتصامهم بالمنطقة الخضراء بعد تحديد مطالبهم

Sun May 1, 2016 5:29pm GMT
 

بغداد أول مايو أيار (رويترز) - غادر محتجون المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد والتي اعتصموا فيها لمدة 24 ساعة اليوم الأحد بعد أن حددوا مطالب للإصلاح السياسي لكنهم تعهدوا بالعودة بحلول نهاية الأسبوع لمواصلة الضغط.

وشهد العراق أشهرا من الاضطرابات التي أثارتها محاولات رئيس الوزراء حيدر العبادي لتعيين وزراء تكنوقراط محل وزراء حزبيين في إطار حملته للقضاء على الفساد.

وفشل البرلمان المنقسم في إقرار التعديلات الحكومية وسط شجارات واحتجاجات.

وبلغ الاحباط العميق حيال المأزق ذروته حينما اخترق مؤيدو رجل الدين الشيعي النافذ مقتدى الصدر التحصينات حول المنطقة الخضراء.

ويطالب الصدر بالموافقة على حكومة التكنوقراط التي اقترحها العبادي منهيا نظام محاصصة يقول معارضوه إنه شجع على الفساد.

وقاومت الأحزاب الكبيرة التعديل الحكومي خوفا من انهيار الهيكلية التي حافظت على ثروات النخبة السياسية ونفوذها.

وحذر العبادي من أن استمرار الاضطرابات قد يعوق الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وغرب العراق.

وأصدر المحتجون في المنطقة الخضراء مجموعة من المطالب منها تصويت برلماني على حكومة تكنوقراط واستقالة الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب وإجراء انتخابات جديدة.

وقالت متحدثة باسم المحتجين في كلمة بثها التلفزيون إنه إذا لم يتحقق أي من المطالب فإنهم سيلجأون إلى "كل الوسائل المشروعة" ومنها العصيان المدني.   يتبع