شبان مقنعون يشتبكون مع الشرطة في باريس بسبب قانون العمل

Sun May 1, 2016 6:16pm GMT
 

باريس أول مايو أيار (رويترز) - اشتبك شبان مقنعون مع الشرطة في باريس اليوم الأحد خلال حشد بمناسبة عيد العمال يعارض خططا لتعديل قانون العمل بينما أصرت الحكومة على عدم سحب مشروع القانون الذي ينتظر مناقشته في البرلمان في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وردت الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع. وقالت إنها اشتبكت مع مجموعة تتألف من نحو 300 شاب واحتجزت ثلاثة منهم.

وتعطي التعديلات أصحاب العمل مزيدا من المرونة في إبرام اتفاقات داخلية مع الموظفين بشأن مدة العمل. وهي خطوة تقول الحكومة إنها تلزم لخفض نسبة البطالة التي زادت حاليا على عشرة بالمئة.

ويقول منتقدون إن الإصلاحات ستؤدي لظروف عمل أسوأ ولمزيد من عمليات فصل العمال.

وقالت وزيرة العمل مريم الخمري في مقابلة مع راديو يوروب 1 وصحيفة لوموند وموقع إي تيلي "مشروع القانون عادل وضروري للبلاد."

وقالت الشرطة إن أكثر من 80 ألف شخص شاركوا في مسيرات في أنحاء فرنسا اليوم الأحد منهم 17 ألفا في باريس. وهذا أقل بكثير من التجمعات الاحتجاجية الأولى التي نظمت ضد التعديلات قبل شهرين.

وقال الاتحاد العام للعمل (سي.جي.تي) إن باريس وحدها شهدت خروج 70 ألف محتج.

وقبل ثلاثة أيام احتجزت السلطات أكثر من مئة محتج في مختلف أنحاء البلاد في سلسلة أخرى من المسيرات احتجاجا على التعديلات. (إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي)