مقدمة 1-صقور حرية كردستان تعلن مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري بمدينة بورصة التركية

Sun May 1, 2016 7:03pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

اسطنبول أول مايو أيار (رويترز) - قالت جماعة صقور حرية كردستان المرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور اليوم الأحد إنها نفذت التفجير الانتحاري بمدينة بورصة في شمال غرب تركيا الأسبوع الماضي.

وقالت الجماعة في بيان بموقعها على الإنترنت إن واحدة من أعضائها نفذت الهجوم الذي أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص.

وأضاف البيان أن الانتحارية فجرت حزامها الناسف قبل الوصول إلى هدفها المنشود.

وفجرت المرأة نفسها قرب المسجد الرئيسي في بورصة وهي رابع أكبر المدن التركية وتعد مركزا صناعيا تقع إلى الجنوب مباشرة من اسطنبول في الجهة المقابلة من بحر مرمرة. وكان هذا خامس تفجير انتحاري في مدينة كبرى هذا العام.

وأعلنت جماعة صقور حرية كردستان مسؤوليتها عن اثنين من التفجيرات الانتحارية هذا العام وقعا في العاصمة أنقرة. وفي الأول انفجرت سيارة ملغومة مستهدفة جنودا فقتلت 29 شخصا في فبراير شباط بينما حصد الثاني أرواح 37 شخصا في مفرق طرق رئيسي بالمدينة.

وتقول الجماعة إنها انشقت عن حزب العمال الكردستاني لكن خبراء ممن يدرسون الجماعات المتشددة يقولون إن الجماعتين لا تزالان ترتبطان بصلات وثيقة.

ووصف قائد كبير في حزب العمال الكردستاني تفجير أنقرة السابق بأنه انتقام قائلا إن تركيا يمكن أن تشهد "آلاف" التفجيرات المشابهة بسبب سياساتها تجاه الأكراد. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)