مقدمة 3-نقابة الصحفيين بمصر تطالب بإقالة وزير الداخلية بعد مداهمة مقرها

Mon May 2, 2016 1:21pm GMT
 

(لإضافة بيان النائب العام)

من محمود رضا مراد ومصطفى هاشم

القاهرة 2 مايو أيار (رويترز) - قال يحيى قلاش نقيب الصحفيين المصريين اليوم الاثنين إن مجلس النقابة طالب بإقالة وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار بعد أن داهمت قوات الأمن مبنى النقابة فيما وصفه بأنه "واقعة غير مسبوقة" لإلقاء القبض على صحفيين ينتقدان الحكومة.

ودخل رجال أمن مبنى النقابة في وسط العاصمة مساء أمس الأحد وألقوا القبض على عمرو بدر ومحمود السقا ليمثلا أمام النيابة لمشاركتهما في الدعوة لمظاهرات احتجاج على اتفاقية لتعيين الحدود البحرية مع السعودية من شأنها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير للمملكة.

لكن مكتب النائب العام قال في بيان اليوم إن هناك سبعة متهمين بجانب بدر والسقا في قضية نسبت الشرطة لهم فيها القيام "بنشر الأخبار والإشاعات الكاذبة واستغلالها في الدعوة والتحريض من خلال (إحدى) وسائل التواصل الاجتماعى فيسبوك... واستغلال تلك التظاهرات في الاشتباك مع قوات الشرطة وأفراد القوات المسلحة والاعتداء على المنشآت العامة والحيوية ومهاجمة الأقسام (الشرطية)."

وأضاف البيان أن التحريات نسبت للمتهمين القيام "في إطار سعيهم لتنفيذ مخططهم بحيازة الأسلحة النارية وقنابل المولوتوف ومطبوعات ومنشورات تحريضية".

وقال قلاش لرويترز في اتصال هاتفي إن مجلس النقابة عقد اجتماعا طارئا في وقت متأخر مساء أمس استمر إلى الساعات الأولى من صباح اليوم دعا فيه أيضا الصحفيين لعقد اجتماع طارئ للجمعية العمومية للنقابة يوم الأربعاء "لاتخاذ القرارات المناسبة."

وأكدت وزارة الداخلية إلقاء القبض على الصحفيين من داخل مبنى النقابة تنفيذا لقرار النيابة لكنها نفت في بيان أصدرته في وقت مبكر اليوم الاثنين اقتحام المبنى أو استخدام القوة خلال إلقاء القبض عليهما.

وأضافت أن ثمانية ضباط فقط توجهوا إلى النقابة وأن الصحفيين سلما نفسيهما "طواعية".   يتبع