القوات الجوية الأمريكية: عقد إطلاق (سبيس إكس) قمرا صناعيا وفر 40 في المئة من تكاليف الإطلاق

Mon May 2, 2016 5:09am GMT
 

كيب كنافيرال(فلوريدا) 2 مايو أيار (رويترز) - قال رئيس مركز أنظمة الفضاء والصواريخ الأمريكية إن القوات الجوية الأمريكية ستوفر 40 في المئة بشرائها إطلاق قمر صناعي لنظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس)من شركة (سبيس إكس) المملوكة للملياردير إيلون ماسك وذلك بالمقارنة مع ما كانت تتقاضاه شركة (يونايتد لونش ألاينس).

ومنحت القوات الجوية الأمريكية يوم الأربعاء شركة (سبيس إكس) عقدا قيمته 83 مليون دولار لإطلاق القمر الصناعي منهية احتكار شركتي لوكهيد مارتن وبوينج شريكتي (يونايتد لونش ألاينس) لعمليات الاطلاق الفضائية العسكرية لأكثر من عشر سنوات.

ويسلط كشف النقاب عن الفرق في التكلفة بين (سبيس إكس) و(يونايتد لونش ألاينس) الضوء على التحدي الذي ستواجهه شركة (يونايتد لونش ألاينس) في المنافسة على أنشطة الإطلاق في المستقبل.

وقال اللفتنانت جنرال صمويل جريفيس رئيس مركز أنظمة الفضاء والصواريخ التابع للقوات الجوية الأمريكية للصحفيين "نعتقد ..أن السعر الممنوح لهذه المهمة أقل بنحو 40 في المئة من تقدير الحكومة للمهام السابقة."

وقال مديرو شركة (يونايتد لونش ألاينس) إنه ردا على المنافسة من (سبيس إكس) وشركات ناشئة أخرى بدأت الشركة في تخفيض التكاليف وإصلاح تشكيلتها من الصواريخ. وتقوم الشركة بتطوير صاروخ أطلس 5 وخفض أسعار الإطلاق لاقل من 100 مليون دولار للرحلة الواحدة والتخلي عن خط انتاج صاروخ دلتا 4 المكلف.

وقال توري برونو الرئيس التنفيذي لشركة (يونايتد لونش ألاينس) التي مقرها في كولورادو إن الشركة تعتزم الاستغناء عن 875 موظفا أو نحو ربع قوتها العاملة بحلول نهاية 2017 حتى تستطيع تعزيز منافستها لشركة(سبيس إكس) وشركات أخرى.

وشركتا(سبيس إكس) (يونايتد لونش ألاينس) هما الشركتان الوحيدتان المصرح لهما بنقل حمولات عسكرية وأخرى تتعلق بالأمن القومي . وقال جريفيس إن القوات الجوية كانت قد تلقت عطاء ثانيا لعقد إطلاق قمر صناعي آخر لنظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس) تم منحه لشركة(سبيس إكس). ولكن لم يدل بتفاصيل.

  يتبع