2 أيار مايو 2016 / 16:51 / بعد عام واحد

تلفزيون- اختتام برنامج لتعليم الشباب مهارات كرة القدم في البصرة

الموضوع 1014

المدة 4.01 دقيقة

منطقة الزبير في محافظ البصرة بالعراق

تصوير 30 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

على مدار ثلاث سنوات يتعلم 5000 من الشباب كرة القدم ومهارات الحياة في برنامج إضافي بجانب المدرسة في مدينة البصرة النفطية في جنوب العراق.

وبرنامج فوتبول نت بمثابة شراكة ثلاثية بين برشلونة ورويال داتش شل والسلطات الرياضية المحلية في البصرة حيث جرى تدريب فتيان وفتيات من ثماني مناطق بالمدينة لا سيما المناطق القريبة من حقل مجنون النفطي العملاق حيث تعمل شركة شل.

واستعرض مئات من الأطفال الذين شاركوا في المشروع مهاراتهم في مهرجان أقيم في معسكر تدريب في منطقة الزبير النفطية في البصرة يوم السبت (30 أبريل نيسان) حضره ممثلون من شل ومسؤولون رياضيون محليون.

وكان البرنامج الذي بدأ في عام 2013 جزءا من جهود شل للتركيز على العلاقات مع أفراد المجتمع لكسب القلوب والعقول في منطقة العمليات النفطية الخاصة بها.

وقال أحمد عطا الله رئيس شركة شل لتطوير حقل مجنون النفطي "البرنامج فوتبول نت ابتدأ ب 2013 لحد اليوم والهدف منه هو مش التدريب على كرة القدم .. استغلال شعبية كرة القدم لحتى نستعملها كدور تعليمي لتطوير المهارات عند الأطفال بين عمر 7 إلى 17 سنة والتركيز على تعليمهم مباديء وقيم مهمة جدا لمستقبلهم مثل مثلا القيادة والعمل الجماعي والاحترام والتواضع والجهد الدؤوب."

وأضاف عطا الله أن البرنامج حقق نجاحا.

وأوضح "عدد الأطفال الذي استفادوا من البرنامج عدد ضخم جدا ومن سنة لسنة كان في حماس أكثر من كل المناطق وجاء لنا حتى شكر كثير من الأهالي إلي أكدوا أنه التركيز من الأطفال بحيلتهم الدراسية.. مستوى العمل تبعهم والجهد تبعهم تحسن أكثر .. حتى طريقة الأكل تبعهم .. طريقة المحافظة والبدانة والرياضة كمان. هايدي هي القيم المهمة جدا و مش سهل واحد يتعلمها بالصف بالمدرسة."

والمشروع ممول بالكامل من شركة شل وأشرف نادي برشلونة على الجوانب الفنية للبرنامج بما في ذلك التدريب والإمدادات.

وقدمت مديرية شباب ورياضة البصرة قاعات التدريب والاستاد فيما جرى توظيف أكثر من 80 من المدربين المحليين مقابل 40 دولار شهريا لتدريب المشاركين.

وقال مدير شباب و رياضة البصرة صادق الكناني " قمنا نحن كمديرية شباب ورياضة البصرة باحتضان هذا البرنامج وتسخير كافة الامكانيات حقيقة من الملاعب و القاعات لإنجاح هذا البرنامج الكبير. دربنا ما يقارب الخمسة آلاف من الشابات و الشباب الذين يتراوح أعمارهم حقيقة بين الست سنوات إلى ما يقارب 20 سنة. انتشرت هذه المراكز في كافة أنحاء محافظة البصرة النفطية والغير نفطية."

وقالت إحدى المشاركات وتدعى آية حسين إن البرنامج كان فرصة جيدة لتحسين المهارات الشخصية واكتساب المزيد من الصداقات.

وأضافت "أني تعلمت من هذا البرنامج هوي أشياء مثلا عندنا المباديء .. المباديْ الخمسة وهي التعاون والعمل الجماعي وبذل المجهود والتحسين الذاتي والاحترام وأني تعرفت ضمن هذا البرنامج على هواي صديقات و تعلمت على ألعاب هواي مثل كرة القدم والسلة."

وقال مصدر في مديرية شباب ورياضة البصرة لتلفزيون رويترز إنه كان من المفترض أن يستمر البرنامج ومدته أربع سنوات حتى نهاية عام 2016 لكنه سينتهي مبكرا بسبب مشاكل خاصة بالتمويل.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير دعاء محمد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below