رئيس الصين: الحزب الشيوعي لا يكمم الأفواه بل يريد منع النشاز

Tue May 3, 2016 7:17am GMT
 

بكين 3 مايو أيار (رويترز) - قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن الحزب الشيوعي الحاكم لا يحاول منع النقاش الداخلي أو حتى الانتقاد من خلال قواعد تحظر نشر "تصريحات لا أساس لها" لكنه يحاول ببساطة منع "النشاز".

ويشن الرئيس الصيني حملة صارمة على الفساد منذ توليه السلطة قبل أكثر من ثلاث سنوات ويحاول إعادة الحزب إلى قيمه التقليدية القائمة على خدمة الشعب دون أغراض شخصية وذلك بعد سلسلة من فضائح الكسب غير المشروع والإسراف.

وإلى جانب حربه على الفساد يكبح شي أيضا جماح مجاهرة أعضاء الحزب بمعارضتهم لسياسة الحكومة في قضايا أساسية في إطار سعيه للحفاظ على ضوابط الحزب خاصة فيما يتعلق بمحاربة الكسب غير المشروع وذلك من خلال قواعد جديدة أعلنها الحزب الحاكم العام الماضي وتحظر نشر "تصريحات لا أساس لها" فيما يتعلق بقضايا السياسات الرئيسية.

وفي كلمة ألقاها في يناير كانون الثاني ونشرت صحيفة الشعب الرسمية التابعة للحزب الشيوعي نصها الكامل اليوم الثلاثاء قال الرئيس إن بعض أعضاء الحزب يتظاهرون بالالتزام بالسياسة ويجاهرون بالتعبير عن معارضتهم لها.

وأضاف "بعض مؤسسات الحزب ترى أن الانضباط السياسي متراخ أو خاطئ وعندما يتعلق الأمر بالكلمات والأفعال الخاطئة التي تتعارض مع الانضباط في الحزب فإنها لا تكترث بذلك ولا تبلغ عنه ولا تقاومه ولا تحقق فيه بالقطع."

وتابع "السبب الذي دفعنا لمطالبة أعضاء وكوادر الحزب بعدم الإدلاء بتصريحات لا أساس لها ليس هو منعكم من التعبير عن آرائكم واقتراحاتكم وحتى آرائكم المنتقدة."

وأضاف "الأمر يتعلق بالمبادئ السياسية المهمة. ففي قضايا الصواب والخطأ لا يمكنك النشاز عن نغمة الحزب وممارسة الليبرالية السياسية."

ويحذر الحزب الشيوعي مرارا من "الليبرالية" -خاصة في الجيش- وهو تعبير يشير بشكل عام إلى من يرغبون في تحدي سيطرة الحزب على الصين. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)