الدولة الإسلامية تخترق دفاعات البشمركة شمالي الموصل

Tue May 3, 2016 9:47am GMT
 

أربيل (العراق) 3 مايو أيار (رويترز) - قالت مصادر عسكرية إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية هاجموا قوات البشمركة الكردية على جبهات متعددة في شمال العراق اليوم الثلاثاء واخترقوا دفاعاتها وسيطروا على بلدة لفترة وجيزة.

وهذه أكبر هجمات يشنها التنظيم المتشدد -الذي فقد أراضي في شمال وغرب البلاد- على القوات الكردية حول مدينة الموصل بشمال العراق في الشهور القليلة الماضية.

وقال قائد جماعة مسيحية مقاتلة إن المتشددين اجتاحوا فجرا مواقع حول بلدة تل أسقف الواقعة على بعد 20 كيلومترا شمالي الموصل وسيطروا عليها إلى أن تم دحرهم بمساعدة غارات جوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وقال صفاء إلياس قائد قوات حماية نينوى التي انتشرت إلى جانب قوات البشمركة في المنطقة إنه كان هناك عدد كبير من الانتحاريين والسيارات الملغومة.

ووقعت هجمات أيضا على جبهة بعشيقة وفي منطقة الخازر الواقعة على بعد حوالي 40 كيلومترا غربي أربيل عاصمة كردستان العراق.

ونجحت البشمركة في إجبار المتشددين على التقهقر في الشمال منذ أن تدخلت الولايات المتحدة لوقف زحف الدولة الإسلامية على أربيل في أغسطس آب 2014. ونادرا ما يتمكن المتشددون من اختراق الدفاعات الكردية.

وقال جبار ياور الأمين العام لوزارة البشمركة في كردستان العراق إن تفاصيل الهجمات لم تتضح بعد لكنها تعتبر أكبر الهجمات في الشهور القليلة الماضية.

وأضاف أن المعارك ما زالت مستمرة. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)