يو.بي.اس يخفض الوظائف مع تراجع الأرباح

Tue May 3, 2016 11:25am GMT
 

زوريخ 3 مايو أيار (رويترز) - ينوي بنك يو.بي.اس خفض الوظائف لتوفير مئات الملايين من الدولارات في نشاط إدارة الثروات بعد أن تراجع صافي ربح البنك السويسري نحو الثلثين في الربع الأول من العام بسبب تراجع استثمارات العملاء.

وفي أعقاب الأزمة المالية قلص أكبر بنك سويسري وأكبر مدير ثروات في العالم حجم وحدة الأنشطة المصرفية الاستثمارية وزاد تركيزه على إدارة أموال أثرياء العالم وهو نشاط يتسم بالاستقرار عادة.

لكن حتى هذا المجال لم يكن بمعزل عن مصاعب الأسواق في مستهل 2016 مما أدى إلى تراجع حاد في إيرادات بنوك عديدة مع انخفاض تعاملات واستثمارات العملاء.

وقال يو.بي.اس اليوم الثلاثاء إن صافي ربح الأشهر الثلاثة الأولى من 2016 تراجع 64 بالمئة إلى 707 ملايين فرنك سويسري (741.2 مليون دولار).

ويتماشى ذلك بوجه عام مع متوسط التوقعات البالغ 704 ملايين فرنك في استطلاع أجرته رويترز لآراء خمسة محللين لكن أرباح الفترة ذاتها من العام الماضي كانت أعلى بكثير عند 1.98 مليار فرنك. وتراجعت أسهم البنك 7.6 بالمئة بحلول الساعة 1014 بتوقيت جرينتش في أداء أسوأ من قطاع البنوك الأوروبية عموما.

وأبلغ يو.بي.اس موظفيه أنه يستهدف خفض التكاليف في وحدة إدارة الثروات التي بلغت أرباحها المعدلة قبل الضرائب 636 مليون فرنك في الربع الأول انخفاضا من 856 مليون فرنك قبل عام.

يأتي ذلك في إطار جهود أعلنها يو.بي.اس من قبل لخفض التكاليف 2.1 مليار فرنك بنهاية 2017.

(الدولار = 0.9539 فرنك سويسري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)