سنغافورة تعتقل ثمانية من بنجلادش لتدبيرهم هجمات في بلادهم

Tue May 3, 2016 11:54am GMT
 

سنغافورة 3 مايو أيار (رويترز) - قالت سنغافورة اليوم الثلاثاء إنها اعتقلت ثمانية رجال من بنجلادش كانوا يخططون لشن هجمات إرهابية في بلادهم تحت مسمى تنظيم الدولة الإسلامية في بنجلادش.

وهذه هي ثاني مجموعة من مواطني بنجلادش يتم التحقيق معها في سنغافورة خلال الشهور الستة الماضية.

وذكرت حكومة سنغافورة في بيان أن أعمار الثمانية تتراوح بين 26 و34 عاما وأنهم كانوا يعملون في قطاعي البناء والملاحة. وأضافت أن عضوين آخرين في الجماعة موجودان في بنجلادش.

وقالت وزارة الشؤون الداخلية في سنغافورة "تثير الدولة الإسلامية في بنجلادش مخاوف أمنية في سنغافورة بسبب دعمها لداعش (تنظيم الدولة الإسلامية) واستعدادها للجوء إلى العنف في الخارج."

وذكرت الحكومة أن الثمانية اعتقلوا في أبريل نيسان بموجب قانون الأمن الداخلي في سنغافورة. ولم يتضح على الفور هل سيتم توجيه اتهامات إليهم أو متى سيتم ذلك أو ما إذا كانت السلطات سترحلهم. وأوضحت صحيفة (ستريتس تايمز) في سنغافورة أن هذه هي أول اعتقالات لخلية عمال أجانب بموجب هذا القانون.

واستهدف إسلاميون متشددون في بنجلادش مدونين ملحدين وأساتذة جامعات وأبناء طوائف دينية وعمال إغاثة أجانب في سلسلة من الهجمات بدأت في فبراير شباط 2015 وقتلوا 20 شخصا على الأقل. وقتل خياط هندوسي بالأسلحة البيضاء يوم السبت.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية وجماعة تابعة لتنظيم القاعدة مسؤوليتهما عن معظم الهجمات. وقالت شرطة بنجلادش إن جماعات متشددة نشأت داخل البلاد نفذت الهجمات.

وأشارت وزارة الشؤون الداخلية في سنغافورة إلى أن المعتقلين الثمانية كانوا يعتزمون الانضمام للدولة الإسلامية كمقاتلين أجانب. ونشرت صورا للرجال وكتيبا لصنع القنابل ووثائق أخرى قالت إن المجموعة استخدمتها.

وأضافت أن المعتقلين وجدوا أن من الصعب عليهم السفر إلى سوريا وركزوا بدلا من ذلك على العودة إلى بنجلادش للإطاحة بالحكومة بالقوة وضمها لدولة الخلافة التي أعلنها التنظيم المتشدد. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)