نقابة الصحفيين بمصر تشكو وزارة الداخلية للنائب العام بعد مداهمة مقرها

Tue May 3, 2016 5:01pm GMT
 

من محمود رضا مراد

القاهرة 3 مايو أيار (رويترز) - قال يحيى قلاش نقيب الصحفيين المصريين اليوم الثلاثاء إن النقابة قدمت بلاغا إلى النائب العام ضد وزارة الداخلية يتعلق بمداهمة قوات الأمن لمقرها قبل يومين وإلقاء القبض على صحفيين كانا يعتصمان داخل المبنى.

يأتي ذلك بعد يوم من مطالبة النقابة بإقالة وزير الداخلية مجدي عبد الغفار ودعوتها أعضائها لعقد جمعية عمومية طارئة غدا الأربعاء "لتدارس هذا الحدث الجلل واتخاذ ما يناسبه من قرارات للرد عليه".

وقالت النقابة في بيان تلاه قلاش في مؤتمر صحفي عٌقد بمقر النقابة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة اليوم "في الوقت الذي كنا ننتظر فيه... إقرار التعديلات الخاصة بمنع الحبس في قضايا النشر وتنفيذ وعود الإفراج والعفو عن زملائنا اختارت الحكومة أن تُهنئنا بعيد حرية الصحافة بمزيد من الانتهاكات وباقتحام غير مسبوق لمقر النقابة."

وأضافت "يحل اليوم العالمي لحرية الصحافة هذا العام وموقع مصر يتراجع في كل التقارير العالمية حول الحريات الصحفية."

وقال أعضاء في مجلس النقابة إن نحو 40 من ضباط وأفراد الشرطة "اقتحموا" مبنى النقابة مساء الأحد واعتدوا على أمن المبنى وألقوا القبض على عمرو بدر رئيس تحرير بوابة يناير الالكترونية ومحمود السقا الصحفي بنفس البوابة.

وأكدت وزارة الداخلية إلقاء القبض على الصحفيين داخل مبنى النقابة تنفيذا لقرار النيابة بضبطهما بتهم منها التحريض على التظاهر وترويج الشائعات لكنها نفت اقتحام المبنى أو استخدام القوة.

ووصفت النقابة أمس الاثنين ما ورد في بيان الداخلية بأنه "أكاذيب".

واندلعت الأزمة عندما ألقت قوات الأمن القبض على عشرات الصحفيين أثناء تغطيتهم لاحتجاجات على اتفاقية أبرمت الشهر الماضي لتعيين الحدود البحرية مع السعودية تتضمن نقل تبعية جزيرتين بالبحر الأحمر للمملكة. وأغلق الأمن الشوارع المؤدية للنقابة يوم 25 أبريل نيسان لمنع المحتجين من التظاهر أمامها ومنع عددا من الصحفيين من دخولها.   يتبع