الجيش الباكستاني يبدأ تحقيقا في مقتل ناشط سياسي

Wed May 4, 2016 9:18am GMT
 

كراتشي (باكستان) 4 مايو أيار (رويترز) - قال قائد الجيش الباكستاني اليوم الأربعاء إنه أمر بفتح تحقيق في وفاة ناشط سياسي أثناء احتجازه وهو أول تحقيق يعلن عنه منذ 2013 عندما شنت قوات الأمن حملة كبرى على الجريمة في مدينة كراتشي.

واتهم حزب الحركة القومية المتحدة العلماني -الذي يهيمن على مدينة كراتشي الساحلية منذ فترة طويلة- قوات الأمن بقتل عشرات من أعضاء الحزب خارج الإطار القانوني منذ 2013 وهو أمر تنفيه القوات الأمنية.

واعتقل أفتاب حسين وهو ناشط بارز وأحد مساعدي فاروق ستار زعيم كتلة الحركة القومية المتحدة في الجمعية الوطنية (البرلمان) من منزله يوم الأحد ولفظ أنفاسه أمس الثلاثاء.

وقالت قوات الأمن في البداية إنه توفي نتيجة أزمة قلبية لكن حزب الحركة القومية قال إنه "قتل خارج نطاق القضاء" أثناء احتجازه.

وقال الجيش في بيان "أمر رئيس هيئة الأركان (الجنرال رحيل شريف) بفتح تحقيق لمعرفة الحقيقة في قضية أفتات أحمد."

ويتمتع حزب الحركة القومية بنفوذ في كراتشي منذ سنوات وتتهمه وكالات إنفاذ القانون ومعارضوه والكثير من السكان بالابتزاز والخطف والتعذيب وقتل المعارضين في مسعى للاحتفاظ بالسلطة.

وينفي الحزب أي صلة له بأي جريمة.

ويرى كثيرون أن حملة قوات الأمن على الجريمة تأتي في إطار مساع أكبر من جانب الجيش لبسط نفوذه على المشهد السياسي المدني. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)