مقدمة 1-ضربات جوية تستهدف شرقي دمشق بعد انتهاء أجل "التهدئة"

Wed May 4, 2016 9:25am GMT
 

(لإضافة بيان الدفاع المدني)

بيروت 4 مايو أيار (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان وعمال إنقاذ إن ضربات جوية استهدفت منطقة واقعة تحت سيطرة المعارضة السورية شرقي دمشق اليوم الأربعاء بعد أن انتهى في منتصف الليل أجل اتفاق كان يهدف إلى وقف الاقتتال هناك.

وقال المرصد أيضا إن قتالا اندلع بين جماعات المعارضة وقوات الحكومة في المنطقة التي اُستهدفت بالضربات الجوية في بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية.

وأعلنت موسكو يوم الاثنين تمديد تهدئة مؤقتة توسطت فيها مع الولايات المتحدة حتى نهاية يوم الثالث من مايو أيار. ولم يُعلن أي تمديد آخر.

وذكرت خدمة الدفاع المدني للإنقاذ في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة من ريف دمشق إن المنطقة استهدفت بواحد وعشرين ضربة جوية وقصف بالمورتر في الوقت ذاته. وأضافت في بيان أنه لم تقع أي إصابات.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)