تباطؤ نمو قطاع الأعمال بمنطقة اليورو في مستهل الربع/2

Wed May 4, 2016 10:15am GMT
 

لندن 4 مايو أيار (رويترز) - أظهر مسح نشرت نتائجه اليوم الأربعاء تباطؤ نمو الشركات بمنطقة اليورو قليلا في الشهر الماضي ولكنه ظل متماسكا بما يوحي بأن برنامج التحفيز الضخم الذي تبناه البنك المركزي الأوروبي يدعم النشاط لكنه لم يعزز أسعار المستهلكين حتى الآن.

وبلغت القراءة النهائية لمؤشر ماركت لمديري المشتريات في منطقة اليورو - والذي يعتبر مؤشرا جيدا للنمو - إلى 53.0 في أبريل نيسان بما يتماشى مع القراءة الأولية ويقل قليلا عن مستوى مارس آذار الذي بلغ 53.1 .

ويظل المؤشر فوق مستوى الخمسين الذي يفصل بين النمو والانكماش منذ منتصف 2013.

ونما اقتصاد منطقة اليورو 0.6 بالمئة على أساس فصلي في الفترة من يناير كانون الثاني حتى مارس آذار بحسب ما أظهرته بيانات أولية يوم الجمعة. وفاقت هذه البيانات التوقعات لكن معدل التضخم نزل مجددا عن الصفر في الشهر الماضي.

وقالت المفوضية الأوروبية في توقعاتها الاقتصادية أمس الثلاثاء إن النمو في منطقة اليورو سيكون أبطأ عما كان متوقعا من قبل مع معدل تضخم منخفض هذا العام. وحذرت المفوضية من المخاطر الداخلية والخارجية المرتفعة على اقتصاد المنطقة.

وبالإضافة إلى مخاوف صناع السياسات الذين فشلوا حتى الآن في الإبقاء على معدل التضخم قريبا من المستوى الذي يستهدفونه عند أقل قليلا من اثنين بالمئة خفضت الشركات الأسعار للشهر السابع وبوتيرة هي الأسرع خلال أكثر من عام.

وتراجع المؤشر الذي يقيس الأسعار إلى 48.3 من 48.6 في مارس آذار أي أقل من القراءة الأولية البالغة 48.9 . وظل المؤشر دون مستوى الخمسين معظم الأعوام الأربعة الأخيرة.

وظل النمو في قطاع الخدمات المهيمن على اقتصاد منطقة اليورو محدودا حيث استقر مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات عند أدنى مستوى له في 14 شهرا البالغ 53.1 في أبريل نيسان مقارنة مع قراءة أولية قدرها 53.2 .

غير أن شركات الخدمات ازدادت تفاؤلا بالسنة المقبلة حيث ارتفع مؤشر توقعات الشركات إلى 64.5 من 64.3 ليسجل واحدا من أعلى مستوياته في السنوات الخمس الأخيرة. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)