ممارسة اليوجا قد تخفف من أعراض الربو

Wed May 4, 2016 12:57pm GMT
 

4 مايو أيار (رويترز) - قالت دراسة جديدة إن ممارسة اليوجا قد تخفف بعض أعراض الربو وتساعد المرضى على ممارسة حياتهم بشكل أفضل.

وتشمل اليوجا تمارين التنفس وأوضاعا مختلفة للجسم فضلا عن التأمل. ويوصى باستخدام اليوجا لعلاج مجموعة مختلفة من الأمراض من بينها الربو لكن الدراسات العلمية لم تتوصل إلى نتائج حاسمة في هذا الشأن.

واستعرض الدكتور جين لينغ تانغ من الجامعة الصينية في مستشفى أمير ويلز في هونج كونج 15 دراسة شملت أكثر من ألف مريض بالربو لتحديد ما إذا كان لممارسة اليوجا أي فوائد كبيرة.

وشمل ثلث هذه الدراسات ممارسة تمارين التنفس فقط أما الدراسات الباقية فتضمنت تمارين التنفس وأوضاع الجسم المختلفة والتأمل. وتراوحت ممارسة اليوجا بين أسبوعين إلي أربعة أعوام ونصف العام على الرغم من أنها كانت أقل من ستة أشهر في أغلب الدراسات.

وبشكل عام ساهمت اليوجا في تخفيف الأعراض قليلا وقللت استخدام الأدوية.

ولم تتحدث الدراسات عن أي مضاعفات مرضية خطيرة نتيجة ممارسة اليوجا لكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث للتوصل إلى نتائج محل ثقة عن الآثار الجانبية غير المرغوبة.

وقال الباحثون "وجدنا أن اليوجا ربما تساعد المرضى على ممارسة حياتهم بشكل أفضل وتخفف أعراض الربو على نحو ما...مع ذلك ثقتنا في النتائج قليلة لأن معظم الدراسات تعتريها عيوب."

وأضافوا "نحتاج إلى دراسات قيمة تشمل عددا كبيرا من ممارسي اليوجا كي نتمكن من التوصل إلى نتيجة حاسمة بشأن تأثير اليوجا على الربو."

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمود سلامة)