مقدمة 2-آلاف الصحفيين المصريين يطالبون بإقالة وزير الداخلية

Wed May 4, 2016 9:51pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

4 مايو أيار (رويترز) - قال شهود إن آلاف الصحفيين المصريين طالبوا رئاسة الجمهورية اليوم الأربعاء بإقالة وزير الداخلية والاعتذار عن مداهمة الشرطة لمقر نقابتهم واعتقال اثنين من الصحفيين.

وفي تحد لوجود أمني مكثف أمام مقر النقابة حضر نحو ثلاثة آلاف صحفي اجتماعا طارئا للاحتجاج على اعتقال الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا- اللذين يعملان في بوابة يناير الإخبارية المعارضة- يوم الأحد الماضي.

واعتقل الاثنان بينما تحاول السلطات التصدي للمعارضة المتزايدة للرئيس عبد الفتاح السيسي. ونشر المئات من أفراد الأمن في وسط القاهرة بعد احتجاجات الشهر الماضي على قرار بنقل تبعية جزيرتين في البحر الأحمر إلى السعودية.

وطالب آلاف المتظاهرين في 15 أبريل نيسان الماضي "بإسقاط النظام" وهو شعار برز في احتجاجات الربيع العربي في 2011. وفرقت الشرطة احتجاجات أصغر بعدها بأسبوعين.

وقال مسؤولون بالنقابة إن اقتحام الشرطة لمقرها يمثل سابقة لم تحدث منذ أن تأسست قبل 75 عاما.

وتلا كارم محمود عضو مجلس نقابة الصحفيين قرارات الجمعية العمومية قائلا "تطالب (النقابة) بتقديم رئاسة الجمهورية اعتذارا واضحا للصحفيين عن جريمة اقتحام النقابة وما أعقبها من ملاحقة وحصار لمقرها."

وأضاف أن الجمعية قررت "الإصرار على مطلب إقالة وزير الداخلية باعتباره المسؤول الأول عن الأزمة."

ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم الرئاسة حين اتصلت رويترز به على هاتفه المحمول. ولم يتيسر لرويترز الحصول على تعليق من السقا وبدر السجينين حاليا كما لم يتسن لرويترز معرفة إن كان لهما محامون.   يتبع