تقرير: المغني برنس كان سيلتقي طبيبا لعلاج إدمانه للمسكنات قبل وفاته

Wed May 4, 2016 3:29pm GMT
 

4 مايو أيار (رويترز) - ذكرت صحيفة مينابوليس ستار تريبيون اليوم الأربعاء نقلا عن محامي طبيب المغني برنس إن المغني توفي قبل يوم من موعد مقرر مع الطبيب لمساعدته في الإقلاع عن إدمان المسكنات.

واتصل ممثلو برنس بالطبيب هاوارد كورنفليد وهو من كاليفورنيا ووصفه التقريب بأنه متخصص في علاج إدمان المواد الأفيونية يوم 20 ابريل نيسان "لان برنس كان يواجه ظرفا طبيا طارئا" وفقا لما نسبته الصحيفة إلى محام في منيابوليس قالت إنه يعمل مع عائلة كورنفليد.

وقالت الصحيفة إن الطبيب لم يقابل برنس في اليوم التالي وهو نفس اليوم الذي توفي فيه في مسكنه بضاحية في منيابوليس. وأوضحت الصحيفة إن كورنفليد كان يخطط للسفر في اليوم التالي.

لكن اندرو نجل الطبيب وصل إلى المنزل بدلا من والده في صباح يوم 21 ابريل نيسان وكان ضمن ثلاثة أشخاص وقت العثور على جثمان برنس في مصعد داخل المسكن.

ولم يجب الطبيب ولا المحامي على طلبات لرويترز لتأكيد صحة التقرير.

وقالت الصحيفة إن الأمل حينها كان موافقة برنس على السفر إلى كاليفورنيا للعلاج الذي يشمل رعاية على مدار الساعة.

ولم يتحدد إلى الآن سبب وفاة برنس وقد يستغرق إعلان النتائج أسابيع حتى تشريح جثته. وذكرت وسائل إعلام نقلا عن جهات إنفاذ القانون أنه عثر على أدوية تحتوى مواد أفيونية معه وفي مكان الوفاة.

وقالت الشرطة إنها لم تعثر على أي أدلة تشير إلى إقدامه على الانتحار أو آثار رضوض بجسده.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)