النفط يقفز بسبب حريق غابات كندا وتصاعد القتال في ليبيا

Thu May 5, 2016 7:51am GMT
 

سنغافورة 5 مايو أيار (رويترز) - قفز النفط اليوم الخميس بعد أن عرقل حريق غابات ضخم في كندا إنتاج النفط الرملي في الوقت الذي يشكل فيه اشتداد القتال في ليبيا خطرا على إنتاج البلاد من الخام.

وبحلول الساعة 0654 بتوقيت جرينتش جرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة بسعر 45.36 دولار للبرميل بزيادة 74 سنتا أو ما يعادل 1.7 بالمئة عن سعر آخر إغلاق بعد ثلاثة أيام من تراجع الأسعار.

وصعد خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 95 سنتا أو ما يعادل 2.2 بالمئة إلى 44.73 دولار للبرميل.

وقال المتداولون إن سعر خام غرب تكساس الوسيط قفز بسبب حريق غابات في كندا لم تتم السيطرة عليه بعد مما أدى إلى عرقلة إنتاج النفط في إقليم ألبرتا.

وقالت السلطات إن الحريق الضخم أجبر جميع سكان مدينة فورت مكماري في غرب كندا وعددهم 88 ألفا على مغادرة منازلهم ودمر 1600 مبنى ومن المحتمل أن يدمر جزءا كبيرا من المدينة.

وطالبت السلطات السكان بالاتجاه شمالا نحو حقول الرمال النفطية في ألبرتا فيما أغلقت بعض خطوط الأنابيب في المنطقة كإجراء وقائي وهو ما تسبب في تعطل الإنتاج في العديد من المنشآت على الرغم من أن حجم الانخفاض في الإنتاج لم يتضح بعد.

وقفز سعر خام برنت بسبب تصاعد أعمال القتال في ليبيا.

وحذر مسؤول ليبي في طرابلس من أن إنتاج البلاد من النفط قد ينخفض بنحو 120 ألف برميل يوميا إذا واصلت المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي التي أسستها حكومة شرق ليبيا منع تحميل ناقلات النفط من ميناء مرسى الحريقة.

وانخفض إنتاج ليبيا النفطي بالفعل إلى أقل من الربع مقارنة بما كان عليه عام 2011 عندما بلغ 1.6 مليون برميل يوميا. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)