ريال يتأهب لمواجهة نارية أخرى مع أتليتيكو في نهائي دوري الأبطال

Thu May 5, 2016 9:32am GMT
 

من ريتشارد مارتن

مدريد 5 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بعد أن أطلق الحكم صفارة نهاية المباراة معلنا تأهل ريال مدريد الى نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم على حساب مانشستر سيتي الانجليزي امس الاربعاء ليواجه غريمه المحلي اتليتيكو في 28 مايو ايار في ميلانو عادت ذكريات النهائي الاسباني الناري لعام 2014 تطل برأسها من جديد.

وسجل سيرجيو راموس هدفا في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع في لشبونة ليدرك التعادل ويسحق احلام اتليتيكو في الفوز باول لقب قاري في تاريخه ويمهد الطريق لفوز ريال 4-1 في الوقت الاضافي ليحصل الفريق على لقبه العاشر في دوري الابطال بعد انتظار طويل.

وقال راموس "إنه نهائي اخر وبذلنا الكثير من الجهد لنصل الى هناك لكننا اثبتنا سابقا اننا نعرف كيف نفوز به وسنسعى لتكرار هذا النجاح."

ورغم الانتصار الصعب على مانشستر سيتي يقيادة مانويل بليجريني هتفت جماهير ريال في المدرجات تسأل اتليتيكو مدريد عن مدى شعوره عندما خسر في نهائي 2014 امام فريقها.

لكن جاريث بيل - الذي أجبر فرناندو لاعب سيتي على تسجيل هدف بالخطأ في مرماه في اياب الدور قبل النهائي وسجل ايضا في نهائي 2014 امام اتليتيكو في لشبونة - تحلى بحذر اكبر في تصريحاته.

وقال لاعب منتخب ويلز "من الرائع أن نبلغ النهائي مجددا لكن هناك مواجهة صعبة جدا تنتظرنا أمام منافس عنيد."

وتابع "نعلم انها ستكون مباراة صعبة أخرى. هكذا يكون الحال دائما امامهم."

ومنذ فطر قلب اتليتيكو في لشبونة تقابل ريال مع منافسه المحلي عشر مرات فاز خلالها مرة واحدة فقط عندما سجل خافيير هرنانديز هدفا متأخرا ليقصي فريق المدرب دييجو سيميوني من دور الثمانية لدوري الابطال الموسم الماضي.   يتبع