أمريكا تقترح منح مزارع الرياح تصاريح لمدة 30 عاما لقتل النسور

Thu May 5, 2016 12:07pm GMT
 

5 مايو أيار (رويترز) - اقترح مديرو وكالات الحياة البرية في الولايات المتحدة مجددا منح تصاريح مدتها 30 عاما للمزارع التي تعمل بطاقة الرياح تعفيهم من المسؤولية عن النفوق المتوقع لآلاف النسور خلال تلك الفترة نتيجة الاصطدام بتوربينات الرياح والأسلاك والأبراج الكهربائية.

وستمدد القاعدة المقترحة الفترة الزمنية الراهنة ومدتها خمس سنوات في التصاريح التي ينبغي إصدارها بموجب القانون الأمريكي بسبب "النفوق العرضي" للنسور والذي يتضمن نفوقها بسبب عقبات نصبت في مواطنها.

وتضغط الشركات المتخصصة في طاقة الرياح على هيئة الأسماك والحياة البرية الأمريكية لإطالة أمد تلك التصاريح قائلة إن خمس سنوات فترة تعرقل الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة.

ووافقت الهيئة في 2013 على خطة مشابهة لتمديد تلك التصاريح لمدة 30 عاما لكن قاضيا أمريكيا ألغى هذا القرار العام الماضي متفقا مع جماعات حماية البيئة بأن هيئة الأسماك والحياة البرية فشلت في تقييم تأثير هذه القاعدة على الطيور المحمية بموجب القانون الاتحادي.

ويشير المقترح المعدل إلى توسع كبير داخل الكثير من قطاعات صناعة الطاقة الأمريكية ولاسيما عمليات توليد الطاقة من الرياح في الولايات الغربية في وقت تتزايد فيه أعداد النسر الأصلع بينما تنخفض فيه أعداد النسر الذهبي.

لكن هيئة الأسماك والحياة البرية خلصت إلى أن أعداد النسر الذهبي التي تصل لنحو 40 ألفا يمكن أن تتحمل خسارة نحو ألفي نسر سنويا دون أن يتهددها خطر الانقراض. ولمحت الهيئة إلى أن فصيل النسر الأصلع الذي يقدر عدده بنحو 143 ألفا على مستوى البلاد يمكن أن يتحمل خسارة ما يصل إلى 4200 طائر سنويا دون أن يكون معرضا للانقراض.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)