5 أيار مايو 2016 / 11:47 / منذ عام واحد

تلفزيون-طبيبة أسنان مصرية تحول هواية رسم الماندالا إلى عمل إضافي

الموضوع 4017

المدة 2.46 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 27 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

التركيز وتأمل التفاصيل أمر حيوي لطبيبة أسنان مصرية تُدعى منار الشرقاوي تحرص على أن يتحقق لها ذلك من خلال ممارستها لرسم الماندالا بعد يوم عمل شاق.

فالماندالا رسم يساعد على التخلص من التوتر والطاقة السلبية ويستخدم للتأمل والتعبير عن المشاعر من خلال اختيار الألوان والأشكال المختلفة.

ولا شك أن يوم عمل منار يكون مشغولا جدا بمعالجة أسنان مرضاها وما في ذلك من توتر وضغوط.

بالتالي ما أن تُنهي منار يوم عملها حتى تستبدل آلات معالجة الأسنان بفرش الألوان وأقلام الرسم ذات الخطوط العريضة.

وقالت منار الشرقاوي (27 عاما) "إنها (هواية) تساعد على الاسترخاء بشكل تام. عندما ترسم ماندالا لها أسلوبها الخاص وليس لها خطوط إرشادية تمشي عليها..فهي مجرد دائرة بتُقعد تكبر (تتسع) لأي حجم وبأي وسيلة مش فارقة (لا يهم)..وهي فريدة يعني كل واحدة مختلفة عن الثانية. ما بأعملش حاجة شبهها عشان كده لا أشعر بملل على الإطلاق."

لكن ما بدأته منار كهواية تحقق لها استرخاءً وراحة يتحول الآن إلى عمل مزدهر أيضا. فقد طلبت شركات مصرية متنوعة من طبيبة الأسنان رسم دوائر ماندالا على حوائطها.

ويتفاوت سعر الدائرة التي ترسمها منار وفقا لدرجة التعقيد في تصميمها والألوان المستخدمة فيها. وتبدأ تكلفة بعض الرسومات الأساسية من 1500 جنيه مصري (حوالي 168 دولار).

وتوضح رسوم منار أيضا على الدفاتر وأكياس هواتف المحمول تبيعها بنحو 200 جنيه للواحد في بعض المحال الصغيرة.

وقالت لتلفزيون رويترز "أُحب أن أنمي عملي في الموضوع ده (هذا المجال) لأني مُغرمة به تماما ويحقق لي سلاما داخليا. اللي هو أشعر بحرية في عمل ما أريد.. فليس هناك صواب وخطأ..عارفة. إنه يسير كما هو على عواهنه. وفي بعض الأحيان أُغير نفسي. يعني لو بوظت (أفسدت) حاجة لا مش هأرميها (لن أتخلص منها) فاهمة.. سأحاول أن أُصحح أسلوبي اللي هو ححاول أصلح أضبطها. لذا فالأمر شيق بالنسبة لي لا ما فيش حاجة هتترمي..لا هأخدها هاكملها هاصلحها."

وتنتشر الأماكن التي توجد فيها رسوم لمنار بأنحاء مصر. فقد كلفتها شركات ومطاعم شهيرة في أماكن عديدة برسم دوائر من إبداعها على حوائط في مقارها.

وتأمل طبيبة الأسنان أن يأتي يوم تتمكن فيه من التفرغ بشكل تام لممارسة فن رسم دوائر الماندالا.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below