مقابلة-محترفو الرياضات القتالية بحاجة لمعرفة المزيد عن مخاطر ارتجاج المخ

Thu May 5, 2016 4:06pm GMT
 

من فيليب أوكونور

5 مايو أيار (رويترز) - قال خبير طبي يقود دراسة طويلة الأمد متخصصة في صدمات الرأس إنه ينبغي على ممارسي الرياضات القتالية معرفة المزيد عن مخاطر ارتجاج المخ خاصة خلال التدريبات للوقاية من إصابات الدماغ.

وبعد إصابتين بالغتين في الرأس في مبارتين للمحترفين خلال الشهرين الماضيين قال الدكتور تشارلز بيرنيك خبير الأمراض العصبية في مركز كليفلاند كلينيك لو روفو لصحة الدماغ في لاس فيجاس بولاية نيفادا إن الرياضات القتالية لا يمكن أبدا أن تكون آمنة تماما.

وأضاف في مقابلة مع رويترز إن ثمة خطوات واضحة يمكن للرياضيين اتخاذها لتقليل المخاطر.

وردا على سؤال عن أفضل نصيحة يوجهها في هذا الصدد قال "ثقف نفسك عن ارتجاج المخ وإصابات الرأس... أغلب الإصابات التراكمية يحدث في التدريبات والإصابة بارتجاج المخ قرب الدخول في نزال قد تجعل الرياضي عرضة بدرجة أكبر لتلقي ضربة قاضية بسهولة."

وأضاف "من المهم تقليل التعرض لصدمات الرأس خلال التدريب."

وتصدرت الإصابات بارتجاج المخ عناوين الصحف في التاسع من أبريل نيسان بعد وفاة محترف الفنون القتالية المختلطة البرتغالي جواو كارفالو بعد يومين من نزال في دبلن.

وبعدها بأيام اعتزل الملاكم البريطاني نيك بلاكويل بعد تعافيه من غيبوبة دخل فيها إثر إصابته في مباراة ضد كريس يوبانك في مارس آذار.

ودخل بيرنيك عامه الخامس في الدراسة التي تحمل العنوان "دراسة صحة دماغ المقاتلين المحترفين". والدراسة مدعومة من جهات ترويجية وتنظيمية في رياضة الفنون القتالية المختلطة والملاكمة وتجرى خلالها اختبارات على رياضيين حاليين وسابقين لتطوير فهم أكبر لآثار صدمات الرأس المتكررة.   يتبع