آبي: خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي سيجعلها أقل جاذبية للمستثمرين اليابانيين

Thu May 5, 2016 4:02pm GMT
 

لندن 5 مايو أيار (رويترز) - حذر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بريطانيا اليوم الخميس من أن تصويتا بالموافقة على الخروج من الاتحاد الاوروبي في الاستفتاء الذي سيجرى في 23 يونيو حزيران سيجعل بريطانيا أقل جاذبية للمستمرين اليابانيين.

وجاءت تعليقات آبي بعد أقل من أسبوعين من تحذير صريح من الرئيس الامريكي باراك أوباما لبريطانيا بأنها ستكون "في مؤخرة الطابور" لإتفاقية للتجارة مع الولايات المتحدة إذا غادرت الاتحاد الاوروبي المؤلف من 28 دولة.

وأبلغ آبي الصحفيين أثناء زيارة إلى لندن "من الواضح جدا أن اليابان تفضل أن تبقى بريطانيا داخل الاتحاد الاوروبي... الكثير من الشركات اليابانية أنشأت عملياتها في المملكة المتحدة بالتحديد لأن المملكة المتحدة منفذ إلى الاتحاد الاوروبي."

وأضاف قائلا "تصويت بالموافقة على ترك الاتحاد الاوروبي سيجعل المملكة المتحدة أقل جاذبية كوجهة للاستثمارات اليابانية."

ومتحدثا في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قال آبي إن حوالي ألف شركة يابانية تعمل في المملكة المتحدة وتوظف 140 ألف شخص.

لكن المؤيدين لإنسحاب بريطانيا من الاتحاد الاوروبي هونوا من شأن تعليقات آبي قائلين إن الشركات اليابانية مثل تويوتا ونيسان وهيتاشي ملتزمة بالاستثمار في المملكة المتحدة بصرف النظر عن نتيجة الاستفتاء.

وقال كاميرون إن بريطانيا تستفيد من الاستثمارات اليابانية أكثر من الاستثمارات من أي دولة أخرى باستثناء الولايات المتحدة. وأضاف أن القيمة الاجمالية لاستثمارات اليابان في بريطانيا تبلغ 38 مليار جنيه إسترليني (55 مليار دولار).

وقال كاميرون الذي دعا إلى الاستفتاء ويقود الحملة الداعية إلى بقاء بريطانيا في النادي الذي إنضمت اليه في 1973 "الشركات اليابانية تعتبر بريطانيا المنفذ إلى أوروبا."

وقال آبي "أصدقاء بريطانيا حول العالم بما في ذلك اليابان سيراقبون قراركم في 23 يونيو (حزيران) بإهتمام شديد جدا."   يتبع