تحقيق -بعد مقتل جندي أمريكي بالعراق.. وعود "عدم نشر قوات على الأرض" لها حدود

Thu May 5, 2016 7:54pm GMT
 

من إيزابيل كولز

تل أسقف (العراق) 5 مايو أيار (رويترز) - أسرعت شاحنة صغيرة صوب قرية تحترق في شمال العراق قبل أن تتوقف وراء قافلة عربات مدرعة تشكل الحاجز الوحيد بين القوات الأمريكية وتنظيم الدولة الإسلامية.

ويقول المقاتل الكردي الذي يصور المشهد رافعا صوته ليكون مسموعا وسط دوي إطلاق النار والتفجيرات بضواحي تل أسقف "نقاتل جنبا إلى جنب مع إخواننا الأمريكيين."

ومن المفترض أن الفيديو صور يوم الثلاثاء خلال معركة شرسة قتل فيها جندي بقوات العمليات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية. ويسجل الفيديو تعمق المشاركة الأمريكية في الحرب المستمرة منذ قرابة عامين ضد المتشددين.

وتجنبا للغوص في صراع آخر في الخارج يصر البيت الأبيض على أن الولايات المتحدة لن تنشر "قوات على الأرض" في العراق وتنشر بدلا من ذلك المئات من أفراد القوات "لتقديم المشورة والمساعدة" للقوات المحلية.

لكن لقطات للمعركة أطلعت القوات الكردية التي صورتها رويترز عليها إلى جانب روايات لآخرين شاركوا في القتال تظهر مدى سهولة اختفاء هذا الفرق.

ويظهر جزء من الفيديو قوات أمريكية وكردية تركض وسط أعشاب طويلة من موقعها الأول خلف العربات صوب جدار على أطراف البلدة. ويصرخ أحد الأمريكيين قائلا "تبا لهذا الركض!."

ولا تزال ملابسات مقتل الجندي تشارلز كيتينج غير واضحة. ويقول مسؤولون أكراد إنه أصيب بنيران قناص وتم إجلاؤه بطائرة هليكوبتر في غضون ساعة لكنه توفي متأثرا بجروحه.

وهذا ثالث جندي أمريكي يلقى حتفه في قتال مباشر مع الدولة الإسلامية منذ أن بدأ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة حملة في 2014 بهدف "إضعاف وتدمير" التنظيم.   يتبع