الحرائق المستعرة تدفع لإجلاء المزيد من السكان في مركز لصناعة النفط بكندا

Thu May 5, 2016 9:09pm GMT
 

أنزاك (ألبرتا) 5 مايو أيار (رويترز) - اتسع حريق غابات ضخم قرب فورت مكماري في إقليم ألبرتا الكندي إلى خمسة أضعاف حجمه واتجه جنوبا ليتسبب في المزيد من عمليات الإجلاء اليوم الخميس بعد فرار نحو 88 ألف شخص من المدينة الواقعة في مركز صناعة الطاقة بالبلاد.

وأوقف الحريق الخارج عن السيطرة الذي التهم مناطق من المدينة إنتاج النفط في المنطقة ودفع أسعار الخام للارتفاع وأثر على مشروعات وخطوط أنابيب عبر المنطقة المكدسة بالغابات.

وقالت السلطات إن وضع الحريق لا يزال خطيرا في ظل انخفاض الرطوبة وزيادة نشاط الرياح.

وبحسب بيانات رويترز توقف ضخ 640 ألف برميل من الخام أو نحو 16 في المئة من إنتاج كندا. ويتوقع أن يزيد الانقطاع مع إقدام لاعبين كبار بالمنطقة على خفض الإنتاج.

وتقوم شركة نوكونو فيلبس بإجلاء فريق عملها في مشروع سورمنت الواقع في جنوب فورت مكماري الذي ينتج 30 ألف برميل من الخام يوميا كإجراء احترازي. وقالت متحدثة باسم الشركة إن الحرائق تبعد 38 كيلومترا عن المشروع.

ودفعت الرياح الحرائق باتجاه المطار المحلي وأظهرت لقطات على الإنترنت الدخان يغطي المطار في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء.

وقالت السلطات إنه لم يتم الإبلاغ عن سقوط ضحايا من الحرائق لكن وردت تقارير عن وقوع قتلى في حادث مروري واحد على الأقل.

وعجز عمال الإنقاذ عن وقف الحريق الضخم الذي أتى على نحو 18500 فدان منذ نشوبه يوم الأحد. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)