بعد مزحة عن حريق الغابات .. رئيس وزراء كندا يتعهد بالمساعدة

Fri May 6, 2016 9:09am GMT
 

أوتاوا 6 مايو أيار (رويترز) - أدلى رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو بمزحة في أول تصريحات له بعد حريق غابات هائل في منطقة فورت ماكموري النفطية في مقاطعة ألبرتا لكنه تبنى نبرة أكثر جدية أمس الخميس ووعد بأن أوتاوا ستبذل كل ما في وسعها للمساعدة.

وفي مواجهة أول كارثة طبيعية كبيرة منذ صعود الليبراليين للسلطة في نوفمبر تشرين الثاني الماضي قال ترودو لمجلس العموم إن فورت ماكموري تبدو مثل "ركن من العالم مزقته الحرب وليس جزءا من أرضنا."

وخلال الأيام القليلة الماضية التهمت النيران بلدة فورت ماكموري النفطية الأمر الذي أدى لإجلاء 88 ألفا من السكان.

وبدا ترودو المعروف بتعاطفه وقدرته على التواصل مع الناس مسترخيا بشكل أعطى انطباعا سلبيا قبل أن يتضح حجم المأساة.

وعندما تحدث خلال اجتماع للنواب الليبراليين في هذا اليوم بدأ كلامه بمزحة عن سلسلة أفلام (ستار وورز/حرب النجوم) قبل أن ينتقل للحديث عن الحرائق.

وكتب أحد المستخدمين على تويتر مبديا استيائه "رئيس الوزراء ترودو يجعلني لا أريد أن أقول عن نفسي إنني كندي. إطلاق نكات عن ستار وورز في الوقت الذي فقدنا فيه واحدة من أهم بلدات ألبرتا."

وخلال انتخابات العام الماضي صور حزب المحافظين الذي كان يحكم آنذاك ترودو بأنه يخوض تجربة أكبر من قدراته.

وتحدث ترودو للمشرعين أمس الخميس لكن المتحدث باسمه كاميرون أحمد رفض التلميح بأن رئيس الوزراء يجد صعوبة في متابعة الأحداث مستشهدا بسرعة تطور الأحداث في الكارثة.

وقال "الوضع كله يتطور بسرعة كبيرة" مضيفا أن ترودو ليس لديه خطط لزيارة المنطقة على الفور لأنه لا يريد تشتيت الانتباه عن الجهود المبذولة. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)