رصد أول حالة تلف دماغي مرتبط بفيروس زيكا في جنين بإسبانيا

Fri May 6, 2016 11:36am GMT
 

مدريد 6 مايو أيار (رويترز) - قالت السلطات الصحية الإسبانية إنها سجلت أول حالة لجنين مصاب بمرض صغر حجم الرأس بعد أن أصيبت امرأة حامل بفيروس زيكا.

وسجلت إسبانيا إصابة 13 امرأة حامل بالفيروس أثناء السفر للخارج لكن لم يعرف إن كانت ظهرت أعراض التلف الدماغي في أجنة الأخريات.

وجرى الربط بين الفيروس وصغر حجم الجمجمة وهو عيب خلقي يصيب المواليد ظهر في جنوب ووسط أمريكا ومنطقة الكاريبي ويشق طريقه شمالا إلى الولايات المتحدة.

وفي فبراير شباط الماضي أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية بسبب المرض. واتضحت الصلة بين فيروس زيكا وصغر حجم الجمجمة في فصل الخريف الماضي بالبرازيل.

ورغم أنه من المعروف أن عشرات الأشخاص في إسبانيا وأوروبا أصيبوا بالفيروس لأسباب منها عادة قضاء بعض الوقت في الدول التي تفشى فيها الفيروس فإنه لم تظهر سوى حالات قليلة لأطفال بدت عليهم أعراض صغر حجم الرأس نتيجة لذلك في المنطقة.

وقالت سلطات الصحة في إقليم قطالونيا شمال إسبانيا في بيان أمس الخميس "أصيبت امرأة (حامل) بفيروس زيكا وحمى الدنج ويبدو أن الجنين ظهرت عليه عدة تشوهات."

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن المرأة التي أتمت الأسبوع العشرين من حملها قررت الاحتفاظ بالطفل. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)