وزير: الهند وإيران تتفقان على تسوية 6.4 مليار دولار عبر بنوك أوروبية

Fri May 6, 2016 12:11pm GMT
 

من نيدهي فيرما ودوجلاس بوسفاين

نيودلهي 6 مايو أيار (رويترز) - قال وزير النفط الهندي دارمندرا برادان لرويترز إن البنكين المركزيين في الهند وإيران توصلا لاتفاق على الاستعانة ببنوك أوروبية في تحويل مستحقات نفطية متأخرة إلى طهران بما سيسمح بالإفراج عن أموال عالقة قيمتها 6.4 مليار دولار.

وجرى منع مشتري النفط الإيراني من استخدام القنوات المصرفية العالمية لتنفيذ معاملاتهم المالية بعد فرض العقوبات على طهران في 2011 بسبب برنامجها النووي. ومع رفع تلك العقوبات في يناير كانون الثاني بعد اتفاق على كبح البرنامج النووي يتسنى لإيران أخيرا الحصول على تلك الأموال.

وتأمل إيران أن تنعش هذه الأموال اقتصادها المتعثر وترفع المستوى المعيشي لمواطنيها بالإضافة إلى المساعدة في اندماج الجمهورية الإسلامية مع النظام الاقتصادي العالمي.

وتراكمت على شركات التكرير الهندية متأخرات نسبتها 55 بالمئة من مدفوعات النفط المستحقة لإيران بعد توقف حركة تحويل المدفوعات من خلال بنك خلق التركي في 2013 وإن كان قد تم السماح بتحويل بعض تلك المدفوعات عقب اتفاق مبدئي لرفع العقوبات.

وقال برادان لرويترز في مقابلة "هناك اتفاق بين البنكين المركزيين (الإيراني والهندي). ستتولى بنوك أوروبية عملية التسوية. ستتعاون مع بنوك إيرانية وعلينا دفع الأموال لتلك البنوك الأوروبية."

ولم يخض برادان في مزيد من التفاصيل مكتفيا بالقول إن وزارة المالية تتعامل مع هذه المسألة.

وقالت مصادر في الحكومة الهندية خلال زيارة برادان لطهران الشهر الماضي إن إيران طلبت من بلاده دراسة تخليص مدفوعات النفط من خلال بنك إي.آي.إتش الألماني والبنك المركزي الإيطالي وبنك خلق التركي.

لكن أحد المصادر قال إن بنك الاحتياطي الهندي (المركزي) استبعد تحويل تلك الأموال من خلال بنك خلق.   يتبع