البابا ينتقد أوروبا ويقول المهاجرون ليسوا مجرمين

Fri May 6, 2016 1:32pm GMT
 

مدينة الفاتيكان 6 مايو أيار (رويترز) - انتقد البابا فرنسيس اليوم الجمعة أوروبا التي أصبحت حذرة وتتخذ استحكامات ودعا القارة لألا تنظر للمهاجرين على أنهم مجرمون.

وأدلى البابا بهذا التصريح في حضور كبار قادة الاتحاد الأوروبي ومن بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي ورؤساء البرلمان الأوروبي ورؤساء المفوضية والمجلس الأوروبيين.

وتساءل "ما الذي حدث لكم... أوروبا الإنسانية المدافعة عن حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية؟ ماذا حدث لكم؟ أوروبا موطن الشعراء والفلاسفة والفنانين والموسيقيين والأدباء والأديبات؟"

وأضاف "ماذا حدث لكم. أوروبا أم الشعوب والأمم أم الرجال العظماء والنساء العظيمات الذين حافظوا على كرامة إخوتنا وأخواتنا بل وضحوا بأرواحهم من أجلها؟"

وكان البابا يتحدث خلال احتفال في الفاتيكان لتسليمه جائزة شارلمان التي تقدمها مدينة آخن لمن قدموا أكبر إسهام لقيم أوروبا ما بعد الحرب.

وقال البابا "أحلم بأوروبا تعتني بالأطفال وتقدم مساعدة أخوية للفقراء والوافدين الجدد الذين يسعون لأن يحظوا بالقبول لأنهم فقدوا كل شي وبحاجة للمأوى... أحلم بأوروبا لا يعتبر كونك لاجئا فيها جريمة." (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)