مسلح يحاول إطلاق النار على صحفي تركي بارز أمام محكمة تنظر قضيته

Fri May 6, 2016 4:42pm GMT
 

اسطنبول 6 مايو أيار (رويترز) - قال شاهد من رويترز إن محاولة جرت لإطلاق النار على الصحفي التركي البارز جان دوندار خارج محكمة في اسطنبول اليوم الجمعة قبل أن تصدر المحكمة حكمها في اتهامه بإفشاء أسرار الدولة.

وصاح المهاجم "خائن" قبل أن يطلق النار ثلاث مرات على الأقل في تتابع سريع على دوندار رئيس تحرير صحيفة حريت المعارضة والذي اعتبر مناوئون للرئيس رجب طيب إردوغان محاكمته دليلا على قمع وسائل الإعلام.

ولم يصب دوندار بأذى لكن يبدو أن صحفيا ذهب لتغطية المحاكمة أصيب في الهجوم.

وقال الشاهد إن الشرطة ألقت القبض على المهاجم. وقبل إطلاق نار اقترب المسلح من مجموعة مراسلين أمام قاعة المحكمة قائلا إنه ينتظر منذ الصباح الباكر ويأمل أن يطلق سراح دوندار. ولم تتبين على الفور دوافعه ولا خلفيته.

وقال دوندار بعد لحظات من الحادث "هذه هي نتيجة التحريض. إذا جعلتم من شخص ما هدفا.. هذا هو ما تحصلون عليه."

ويواجه دوندار وصحفي آخر بالجريدة هو إرديم جول أحكاما بالسجن مدى الحياة بتهم التجسس ومحاولة الإطاحة بالحكومة لنشرهما صورا تزعم أنها تظهر وكالة المخابرات التركية وهي تهرب أسلحة إلى سوريا في 2014.

وقال محاموهما إن الادعاء لم يطلب إصدار أحكام عليهما بتهم التجسس في مرافعته الختامية لكنه طالب بسجن دوندار 25 عاما بتهم محاولة الحصول على أسرار الدولة ونشرها وبسجن جول عشر سنوات لنشرها.

وقال دوندار لرويترز أثناء استراحة للمحكمة وقبل إطلاق النار "نحن الآن في محاكمة لقصتنا.. نحاكم لحصولنا على أسرار الدولة ونشرها. هذا يؤكد أن الصحافة ماثلة للمحاكمة ويجعل دفاعنا أقوى وتصبح إدانتنا أصعب."

واتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وهو واحد من الشاكين في الدعوى الرجلين بالإضرار بسمعة تركيا وتعهد بأن يدفع دوندار "ثمنا باهظا." وأثار هذا مخاوف المعارضة من تسييس القضية.   يتبع