نتنياهو يدعو دبلوماسيين في الأمم المتحدة لندوة عن التاريخ اليهودي

Fri May 6, 2016 3:42pm GMT
 

من لوك بيكر

القدس 6 مايو أيار (رويترز) - دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي كل العاملين بالأمم المتحدة في إسرائيل إلى حضور ندوة عن التاريخ اليهودي بعد قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) عدم الاعتراف بأي صلة يهودية بالحرم القدسي.

وفي قرار الشهر الماضي أدانت منظمة اليونسكو إسرائيل لقيودها الأمنية والإجراءات الأخرى التي تتخذها في الحرم القدسي الذي يطلق عليه اليهود جبل الهيكل. ولا تستخدم اليونسكو سوى الاسم العربي في الإشارة إلى الموقع.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان "شعرت بالصدمة لسماع أن اليونسكو اتخذت قرارا ينفي أي صلة يهودية بجبل الهيكل موقعنا الأقدس."

وأضاف نتنياهو "من الصعب تصديق أن شخصا يمكن أن ينفي هذه الصلة التي تمتد لآلاف السنين ناهيك عن منظمة تتولى مهمة الحفاظ على التاريخ."

وللتصدي لما وصفه أحد أعضاء فريق عمل نتنياهو "بالجهل بالتاريخ" قال رئيس الوزراء وهو مولع بالتاريخ إنه سيستضيف محاضرة خاصة عن التاريخ اليهودي لكل أفراد الأمم المتحدة في إسرائيل.

ولم يتضح على الفور متى ستعقد الندوة لكن عاملين أشاروا إلى أنها قد تكون الأسبوع المقبل. ولم يتضح أيضا عدد العاملين في الأمم المتحدة والدبلوماسيين المزمع حضورهم. ولم تصدر اليونسكو تعليقا على الفور.

وكثيرا ما تصدر اليونسكو ومقرها باريس قرارات تنتقد إسرائيل. وكثير منها برعاية وتأييد الدول الإسلامية.

والحرم القدسي الذي يضم قبة الصخرة والمسجد الأقصى في قلب مدينة القدس القديمة مصدر توتر بين إسرائيل والعالم الإسلامي منذ عقود.   يتبع