مقدمة 1-أوباما: قاعدة تنظيمية جديدة للضرائب ستحارب الفساد وتدعم الاقتصاد

Fri May 6, 2016 5:52pm GMT
 

(لإضافة خلفية وتعليقات أوباما)

واشنطن 6 مايو أيار (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الجمعة إن قاعدة تنظيمية تأجلت كثيرا تلزم القطاع المالي بتحديد هوية المالكين الحقيقيين للشركات سيساعد في محاربة الفساد والتهرب الضريبي ودعم الاقتصاد العالمي.

وأصدرت الإدارة الأمريكية اليوم قاعدة المعاينة النافية للجهالة للعملاء والتي تواصل العمل فيها منذ عام 2012. وإقترحت تشريعات تهدف لمنع المجرمين من استخدام شركات كواجهة للتهرب من الضرائب وغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقال أوباما للصحفيين "هذه الإجراءات ستحدث فرقا" مشيرا إلى أنها ستساعد الإدارة على القيام بعمل أفضل فيما يتعلق بتتبع التدفقات المالية والتأكد من أن الناس "يدفعون الضرائب المستحقة عليهم بدلا من استخدام شركات كواجهة وحسابات في الخارج لتجنب فعل الشيء الذي يفعله الأمريكيون العاديون كل يوم."

ودعا أوباما أيضا الكونجرس إلى إقرار مشروع قانون يلزم جميع الشركات التي تأسست في الولايات المتحدة بتقديم معلومات إلى شبكة إنفاذ القانون الخاصة بالجرائم المالية في وزارة الخزانة.

وأبلغ أوباما للصحفيين "هذا سيساعد سلطات إنفاذ القانون على التحقيق بشكل أفضل ومنع الجرائم المالية."

وحث أوباما الكونجرس أيضا على رفع الحد الأدني الاتحادي للأجور وإقرار اتفاقيات جديدة للتجارة وتبسيط قانون الضرائب.

وأضاف أوباما قائلا في بيان "الكونجرس وحده يمكنه أن يسد بشكل كامل الثغرات" التي يمكن أن يستفيد منها الأثرياء والشركات.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)