مقدمة 1-السجن 5 سنوات لصحفيين تركيين بعد ساعات من هجوم أمام المحكمة

Fri May 6, 2016 9:48pm GMT
 

(لتحديث القصة بالحكم بسجن الصحفيين وتفاصيل واقتباسات ورد فعل)

اسطنبول 6 مايو أيار (رويترز) - قضت محكمة تركية اليوم الجمعة بسجن صحفيين بارزين خمس سنوات على الأقل بتهمة إفشاء أسرار الدولة بعد ساعات فقط من محاولة مسلح إطلاق النار على أحدهما أمام مقر المحكمة في اسطنبول.

وحكم على جان دوندار رئيس تحرير صحيفة جمهوريت المعارضة -الذي لم يصب في الاعتداء- بالسجن لخمس سنوات وعشرة أشهر. أما إرديم جول مدير مكتب الصحيفة في أنقرة فحكم عليه بالسجن لخمس سنوات. وبرأت المحكمة الصحفيين من تهم أخرى بينها محاولة الإطاحة بالحكومة.

وأثارت القضية إدانة واسعة من جماعات حقوقية دولية زادت المخاوف بشأن حرية الصحافة في تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والمرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وقبل ساعات من الحكم حاول مسلح أطلاق النار على دوندار في تطور يثير القلق في بلد يعاني بالفعل بسبب تفجيرات يشنها مسلحون أكراد ومن تبعات الحرب في سوريا المجاورة.

وصاح المهاجم "خائن" قبل أن يطلق النار مرتين على الأقل في تتابع سريع على دوندار. وأصيب صحفي ذهب لتغطية المحاكمة.

وقال شاهد من رويترز إن الشرطة ألقت القبض على المهاجم. وقبل إطلاق نار اقترب المسلح من مجموعة مراسلين أمام قاعة المحكمة قائلا إنه ينتظر منذ الصباح الباكر ويأمل أن يطلق سراح دوندار. ولم تتبين على الفور دوافعه ولا خلفيته.

وقال دوندار للصحفيين بعد المحاكمة "شهدنا محاولتي اغتيال خلال ساعتين: واحدة بسلاح ناري والأخرى بالقانون.

"ستكون هناك دائما مخاوف من أن يكون أعلى مكتب في البلاد قد لعب دورا في صدور هذا الحكم."   يتبع