محامو تركة برنس قد يحصلون على عينة دم للتعامل مع أي ادعاء محتمل بالأبوة

Sat May 7, 2016 1:49am GMT
 

7 مايو أيار (رويترز) - حكم قاض يوم الجمعة بأنه يمكن للمحامين المكلفين بتوزيع تركة المغني والموسيقي الراحل برنس الحصول على عينة من دمه من الطبيب الشرعي حتى يكون بوسعهم تحليل الحامض النووي "دي إن إيه" له وذلك اذا ظهر أي شخص يدعي بأن برنس كان أبوه.

وعثر على برنس واسمه الكامل برنس روجرز نلسون ميتا عن عمر 57 عاما بمنزله الواقع بضاحية في منيابوليس في 21 أبريل نيسان.

ومن غير المعروف أن برنس لديه أبناء لكن في أمر محكمة صدر يوم الجمعة قال كفين إيدي قاضي المحكمة الجزئية في مينيسوتا إن مسائل النسب ربما تنشأ خلال المضي في اجراءات مسألة الوصية.

وسمح لبريمر ترست مدير تركة برنس بتحليل دم برنس بما يشمل اجراء اختبار جيني وأي تحليل آخر مطلوب من أجل ادارة التركة .

ولم يتم الكشف بدقة عن قيمة تركة برنس حتى الان لكن قائمته الموسيقية وحدها قدرت بأكثر من 500 مليون دولار.

وقال مديرو تركته في وقت سابق من الأسبوع الماضي إنهم لم يعثروا حتى الآن على وصية.

وفي حالة عدم وجود وصية هناك ستة أخوة أو أخوة غير أشقاء للنجم الموسيقي تم ادراجهم كورثة له في وثائق قدمت للمحكمة الجزئية في تشسكا في مينيسوتا.

(اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)