المئات يحتشدون رفضا لقيود مزمعة على معبر حدودي بين إيطاليا والنمسا

Sat May 7, 2016 11:00am GMT
 

زوريخ 7 مايو أيار (رويترز) - قالت الشرطة إن من المتوقع احتشاد نحو 400 محتج عند ممر برينر بين إيطاليا والنمسا بعد ظهر اليوم السبت تعبيرا عن رفض خطة للحد من عبور الممر لضبط حركة المهاجرين.

وقالت النمسا إنها تعتزم بناء سور على ممر برينر الذي يفصل بينها وبين إيطاليا "لتوجيه" الناس. ويقع برينر داخل منطقة شينجن التي تلغي الحدود بين الدول الأوروبية ويعد من المسارات التي يسلكها المهاجرون في طريقهم إلى شمال أوروبا الغني.

وذكرت الشرطة المحلية في بلدة تيرول النمساوية أنها تتوقع بدء المظاهرة في حوالي الساعة 2:30 عصرا بالتوقيت المحلي (1230 بتوقيت جرينتش) بعدما يجتمع المحتجون في محطة برينر بإيطاليا.

وأشارت صحيفة (كوريرا ديلا سيرا) الإيطالية الأسبوع الماضي إلى أن جماعة تنتهج الأيديولوجية اللاسلطوية من بلدة ترنتينو بشمال إيطاليا نظمت الاحتجاج وإن من المتوقع انضمام محتجين من الخارج إلى المظاهرة.

وتعتزم النمسا إرسال 300 شرطي إلى مكان الاحتجاج لكن شرطة تيرول قالت إنها "مستعدة لزيادة العدد" مضيفة أن الشرطة الإيطالية مستعدة لإرسال العدد نفسه من أفراد الشرطة.

وقال وزير الداخلية النمساوي فولفجانج سوبوتكا في روما الشهر الماضي إن من المنتظر عبور ما يصل إلى مليون مهاجر البحر المتوسط من ليبيا هذا العام. وتقول إيطاليا إن العدد سيكون أقل بكثير لكن الأمواج الهادئة في الصيف قد تزيد عدد المهاجرين كثيرا.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي يوم الخميس بعد محادثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن إيطاليا وألمانيا تعارضان تماما خطة النمسا بناء سور على حدودها مع إيطاليا. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)