السعودية تعين الفالح وزيرا للطاقة خلفا للنعيمي

Sat May 7, 2016 5:06pm GMT
 

من رانيا الجمل وريم شمس الدين

دبي /الخبر(السعودية) 7 مايو أيار (رويترز) - عينت المملكة العربية السعودية اليوم السبت خالد الفالح رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو العملاقة للنفط وزيرا للطاقة خلفا لعلي النعيمي الذي تولى المنصب منذ عام 1995.

وجاء في مرسوم ملكي أذيع على التلفزيون الرسمي أنه تقرر تغيير اسم وزارة البترول ليصبح وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية وأن الفالح سيترك منصبه الآخر كوزير للصحة.

كانت الرياض قد تبنت في 2014 إستراتيجية جديدة في مجال النفط تستهدف الدفاع عن حصتها في السوق والسماح للخام رخيص الثمن بتحقيق التوازن في السوق دون خفض المعروض بصرف النظر عن مدى تراجع الأسعار.

ويقول مراقبون ومحللون إن تعيين الفالح سيعزز هذه الإستراتيجية على الأرجح دون أي تغيير في طريقة التفكير.

وقال سداد الحسيني المستشار السعودي في مجال الطاقة إن تعيين الفالح كان متوقعا منذ فترة.

وأضاف إنه يملك الخبرة الصناعية والتنفيذية المناسبة لقيادة عملية إعادة هيكلة قطاعي الطاقة والكهرباء.

ويعتبر الفالح منذ سنوات خليفة محتملا للنعيمي الذي صعد أيضا لمنصب وزير النفط بعد تولي رئاسة أرامكو.

وبعد تخرجه في عام 1982 بدرجة في الهندسة الميكانيكية من جامعة تكساس إيه أند إم قضى الفالح أكثر من 30 عاما في أرامكو وأصبح رئيسا تنفيذيا لها منذ 2009 حتى عين رئيسا لمجلس إدارتها في العام الماضي.

والفالح واحد من مجموعة قليلة من الشخصيات السعودية التي تحظى آراؤهم في مجال الطاقة بمتابعة عن كثب من جانب التجار والمحللين.

وقال المرسوم إن النعيمي عين مستشارا في الديوان الملكي. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير احمد حسن)