زعيم كوريا الشمالية يتعهد بضبط النفس في استخدام السلاح النووي

Sun May 8, 2016 10:17am GMT
 

من جيمس بيرسون

بيونجيانج 8 مايو أيار (رويترز) - ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية اليوم الأحد أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون قال إن بلاده لن تستخدم السلاح النووي ما لم ينتهك الآخرون سيادتها بأسلحة نووية وأعلن عن خطة خمسية لدعم اقتصاد الدولة الشيوعية المعزولة.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن كيم قوله في تقرير لمؤتمر حزب العمال الحاكم الذي انطلق يوم الجمعة إن كوريا الشمالية "ستفي بأمانة بالتزامها بحظر الانتشار النووي وستسعى جاهدة من أجل نزع السلاح النووي في العالم."

وقال كيم إن بيونجيانج مستعدة كذلك لتطبيع العلاقات مع الدول التي كانت تعاديها.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت تصريحات مماثلة في السابق لكنها هددت من وقت لآخر بمهاجمة الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وتحدت قرارات الأمم المتحدة فيما يتعلق بسعيها لامتلاك أسلحة نووية.

وبدأ المؤتمر وهو أول مؤتمر للحزب الحاكم في كوريا الشمالية منذ 36 عاما وسط توقعات حكومة كوريا الجنوبية وخبراء بأن يستخدمه الزعيم الشاب لتعزيز قبضته على السلطة. وتولى كيم السلطة في عام 2011 بعد وفاة والده المفاجئة.

ويتعرض اقتصاد كوريا الشمالية لضغوط كبيرة بسبب عقوبات تفرضها الأمم المتحدة على البلاد وشددتها في مارس آذار بعد أن أجرى الشمال أحدث تجاربه النووية. وتؤكد خطة كيم الخمسية لتعزيز الاقتصاد على الحاجة لتحسين إمدادات الكهرباء في البلاد وتطوير موارد الطاقة المحلية بما في ذلك الطاقة النووية.

وطرح كيم الإطار العام للخطة في خطابه مؤكدا على سياسة تجمع بين المضي قدما في التنمية الاقتصادية والتسلح النووي.

  يتبع