مقدمة 4-معارك حلب تحتدم رغم محاولات أمريكية روسية لإحياء الهدنة السورية

Mon May 9, 2016 7:46pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات لكيري وتعليق المعارضة)

من جون دافيسون وديفيد برانستروم

بيروت/باريس 9 مايو أيار (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الحكومة السورية والقوات الموالية لها اشتبكت مع مقاتلي المعارضة قرب حلب اليوم الاثنين كما شنت طائرات حربية المزيد من الغارات حول بلدة استراتيجية سيطر عليها إسلاميون متشددون الأسبوع الماضي رغم المساعي الدولية للحد من العنف.

وقالت الولايات المتحدة وروسيا إنهما ستعملان على إحياء اتفاق "وقف الأعمال القتالية" الذي أبرم في فبراير شباط الماضي وساهم في تقليل المعارك في أجزاء من البلاد على مدى أسابيع.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن على جميع الأطراف الضغط على الجانب الذي تدعمه لتحويل "الكلمات على قصاصة من الورق" إلى أفعال لإعادة الهدنة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية أغارت على بلدة خان طومان إلى الجنوب الغربي من حلب. واقتتل المعارضون والقوات الحكومية أيضا إلى الشرق من دمشق فيما ضربت مقاتلات بلدة معرة النعمان ومدينة إدلب اللتين تسيطر عليهما المعارضة.

وتسبب تصاعد إراقة الدماء في حلب -أكبر مدينة سورية قبل الحرب الأهلية- في انهيار اتفاق لوقف الأعمال القتالية أبرم في فبراير شباط برعاية واشنطن وموسكو. ولم يشمل ذلك الاتفاق تنظيم الدولة الإسلامية أو جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وانهارت محادثات السلام في جنيف الشهر الماضي دون تحقيق تقدم يذكر. وتبادل الجانبان الاتهامات بوأد الهدنة.

وقالت روسيا والولايات المتحدة في بيان مشترك إنهما ستكثفان الجهود لإقناع الأطراف المتحاربة للالتزام باتفاق الهدنة.   يتبع