الأمير هاري وميشيل أوباما يفتتحان دورة ألعاب مصابي الحرب

Mon May 9, 2016 12:24pm GMT
 

أورلاندو (فلوريدا) 9 مايو أيار (رويترز) - أطلق الأمير هاري حفيد ملكة بريطانيا وميشيل أوباما سيدة الولايات المتحدة الأولى النسخة الثانية من دورة الألعاب الرياضية لمصابي الحرب أمس الأحد.

وقدم المغنيان البريطانيان جيمس بلانت ولورا رايت عرضا خلال حفل افتتاح الدورة الذي استمر ساعتين قبل أن يقود نجم هوليوود الفائز بالأوسكار مورجان فريمان الحضور في تلاوة قسم الألعاب في مجمع استادات (إي.إس.بي.إن) الرياضي.

وألقى الرئيس الفخري لدورة هذا العام وهو الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن كلمة على المسرح أمام نحو 500 رياضي من 14 دولة مختلفة سيتنافسون في 11 لعبة رياضية لذوي الاحتياجات الخاصة لمدة أربعة أيام اعتبارا من اليوم الاثنين.

وأثنى الأمير هاري -وهو من بدأ دورة الألعاب قبل عامين في لندن- على شجاعة الرياضيين الذين شاركوا في طابور العرض بالاستاد بزي بلادهم وسط تصفيق حار من الحضور.

وقال الأمير البالغ من العمر 31 عاما "في الوقت الذي نقف فيه للتصفيق للرياضيين ممن فقدوا أطرافهم يجب ألا ننسى أيضا تحية الرجل الذي تغلب على قلق شديد كان يمنعه من مغادرة منزله... ولنوجه التحية للنساء اللائي تغلبن على كرب ما بعد الصدمة."

وشكرت ميشيل أيضا قدامى المحاربين الأمريكيين وقالت "أنا هنا لتكريمكم جميعا: الجنود العظماء.. قدامى المحاربين وبالطبع عائلاتهم. كلكم رائعون بحق." (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)