مقتل تسعة مسلحين وجندي خلال يومين من الاشتباكات في جنوب شرق تركيا

Mon May 9, 2016 1:28pm GMT
 

ديار بكر (تركيا) 9 مايو أيار (رويترز) - قال الجيش التركي اليوم الاثنين إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا خلال يومين من الاشتباكات بين قوات الأمن والمسلحين الأكراد في جنوب شرق تركيا.

وقتل مئات من الجنود ورجال الشرطة والمسلحين منذ تأجج القتال بين حزب العمال الكردستاني الانفصالي وقوات الأمن من جديد في يوليو تموز.

وقالت هيئة الأركان العامة للجيش التركي على موقعها على الانترنت إن تسعة من أفراد حزب العمال الكردستاني قتلوا أمس الأحد في بلدتي نصيبين وشرناق.

وقال الجيش إن جنديا قتل في اشتباكات اليوم الاثنين في نصيبين الواقعة على الحدود السورية والمفروض فيها حظر تجول على مدار اليوم منذ منتصف مارس آذار. وذكر مصدر أمني أن القتال استمر في كل من نصيبين وشرناق طول اليوم.

وعصفت أعمال العنف بعملية سلام كان ينظر إليها على أنها أفضل فرصة لانهاء حملة حزب العمال الكردستاني المسلحة التي بدأت قبل ثلاثة عقود وأسفرت عن سقوط أكثر من 40 ألف قتيل. وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان توعد بمواصلة العمليات الأمنية إلى أن يستسلم حزب العمال الكردستاني.

وتصنف تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الحزب على أنه جماعة إرهابية.

وينتقد مسؤولون أوروبيون طول فترات حظر التجول وصرامة العمليات الأمنية إلا أن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان رفضت هذا العام طلبا بصدور إنذار قضائي لرفع حظر التجول. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)