الأمم المتحدة قلقة من تهديدات كينيا بإقفال مخيمات للاجئين

Mon May 9, 2016 5:33pm GMT
 

جنيف 9 مايو أيار (رويترز) - دعت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم الاثنين كينيا إلى إعادة النظر في خططها لإقفال المخيمات التي يسكنها لاجئون من جنوب السودان والصومال والتي قالت الحكومة منذ وقت طويل إنها تشكل تهديدا أمنيا.

وذكرت وزارة الداخلية الكينية يوم الجمعة أنها تسعى "في أقرب وقت ممكن" إلى إقفال مخيم داداب الذي يسكنه 350 ألفا معظمهم من الصوماليين ومخيم كاكوما الذي توسع جراء أكثر من عامين من النزاع الأهلي في جنوب السودان المجاورة.

وكانت السلطات الكينية قد أعلنت أمرا مماثلا في السابق وأعلنت في العام الماضي انها ستقفل مخيم داداب في غضون ثلاثة أشهر لكنها تراجعت لاحقا عن مثل هذه الخطط.

وقالت مفوضية اللاجئين في بيان إنها "قلقة بشدة" من تصريحات الحكومة الكينية الأخيرة.

وأضافت "المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تدعو الحكومة الكينية إلى إعادة النظر في قرارها لتجنب اتخاذ أي قرار يتنافى مع التزاماتها الدولية."

واعتبرت وزارة الداخلية الكينية في بيانها يوم الجمعة أن اللاجئين يشكلون "تحديات أمنية هائلة" وخصوصا من حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتشددة التي قتلت مئات الكينيين في هجمات خلال السنوات الثلاث الماضية.

وعلى الرغم من تعافي الصومال المجاورة ببطء بعد أكثر من عقدين من الفوضى والصراع ألا أن الحكومة ما زالت تخوض قتالا ضد حركة الشباب كما أن البلاد ما زالت تفتقر إلى الخدمات الأساسية مثل القطاع التعليمي اللائق والمساكن المناسبة.

وفي هذا الوقت يعمل القادة السياسيون في جنوب السودان على تبديد الخلافات بينهم لكن عملية السلام أثبتت هشاشتها.

وقال برنامج الغذاء العالمي إن ما يصل إلى 5.3 مليون شخص ربما يواجهون نقصا حادا في إمدادات الغذاء خلال الموسم الزراعي الهزيل هذا العام.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)