مقدمة 2-مصادر: مقتل 16 شخصا في تفجير تبنته الدولة الإسلامية بالعراق

Mon May 9, 2016 8:20pm GMT
 

(لتحديث عدد القتلى وإضافة تفاصيل)

بغداد 9 مايو أيار (رويترز) - قالت مصادر طبية ومصادر من الشرطة إن سيارة ملغومة أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن تفجيرها في مدينة بعقوبة بشرق العراق اليوم الاثنين قتلت 16 شخصا على الأقل وأصابت 54 آخرين بالقرب من مخبز قريب من وسط المدينة.

وأوردت وكالة (أعماق) للأنباء المؤيدة للتنظيم المتشدد أن "عملية استشهادية استهدفت تجمعا للحشد (الشعبي) بمنطقة شفتة في بعقوبة مركز (محافظة) ديالى" المتاخمة لإيران والتي يسكنها مزيج من السنة والشيعة.

وقالت المصادر إن كثيرا من القتلى أطفال كانوا يأكلون في مطعم قريب.

وأعلن المسؤولون العراقيون النصر على تنظيم الدولة الإسلامية في ديالى قبل أكثر من عام بعد أن طردته قوات الأمن العراقية والحشد الشعبي من قرى وبلدات هناك غير أن المقاتلين المتشددين استمروا في نشاطهم في حين وجهت اتهامات إلى عناصر في الجماعات المسلحة الشيعية بارتكاب انتهاكات ضد السكان السنة.

وفاقم القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية الصراع الطائفي المستمر منذ فترة طويلة في العراق بين الأغلبية الشيعية والأقلية السنة.

وأطلقت تفجيرات في بعقوبة وبلدة قريبة منها في يناير كانون الثاني سلسلة من الهجمات الانتقامية على ما يبدو ضد السنة.

كما يهدد العنف الطائفي بتقويض مساعي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لطرد التنظيم المتشدد من مناطق سيطر عليها عام 2014 في شمال وغرب البلاد.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)