زوج بريطاني يطالب إيران بإطلاق سراح زوجته عاملة الإغاثة

Mon May 9, 2016 9:30pm GMT
 

9 مايو أيار (رويترز) - دعا زوج امرأة بريطانية وهي عاملة إغاثة من أصل إيراني محتجزة في إيران منذ خمسة أسابيع المسؤولين في طهران لإطلاق سراح زوجته اليوم الاثنين.

وقال الزوج ريتشارد راتكليف أيضا إن المسؤولين الإيرانيين صادروا جواز سفر ابنته البالغ عمرها 22 شهرا ومنعوا مغادرتها لإيران أيضا.

وقال راتكليف أيضا في بيان اليوم الاثنين "قسوة الموقف تبدو لا تحتمل. من العبث اعتبار هذه الأم الشابة وطفلتها الصغيرة مصدر تهديد للأمن القومي."

وتبلغ الأم نازانين زجاري راتكليف من العمر 37 عاما وتعمل منسقة لدى مؤسسة تومسون رويترز وهي مؤسسة خيرية تعمل بشكل منفصل عن رويترز الإخبارية. ودعت مونيك فيلا المديرة التنفيذية للمؤسسة للوصول إلى حل للموقف في أسرع وقت.

وقالت فيلا في بيان "في مؤسسة تومسون رويترز لم يكن لها أي تعاملات مهنية مع إيران بأي شكل من الأشكال. في الحقيقة مؤسسة تومسون رويترز لا تعامل لها مع إيران ولا تعمل في هذا البلد."

وقال الزوج إن مسؤولين من الحرس الثوري الإيراني احتجزوا زوجته في الثالث من أبريل نيسان الماضي لدى وصولها في المطار استعدادا للعودة إلى بريطانيا. وهي الآن محتجزة في حبس انفرادي في موقع غير معلوم بمحافظة كرمان على بعد ألف كيلومتر من طهران.

ولم توجه أي تهم لنازانين في القضية لكن زوجها قال إنها أبلغت أقاربها في إيران بأنها أجبرت على توقيع اعتراف تحت التعذيب. وأضاف أن مسؤولين إيرانيين قالوا لأقاربها في إيران إن التحقيق على صلة بقضية "أمن قومي." (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)