مقدمة 1-رئيس مجلس الشيوخ البرازيلي يمضي قدما في مساءلة روسيف متحديا رئيس مجلس النواب

Mon May 9, 2016 11:59pm GMT
 

(لاضافة موافقة مجلس الشيوخ على المضي قدما في عملية مساءلة روسيف وتفاصيل)

برازيليا 9 مايو أيار (رويترز) - قرر رئيس مجلس الشيوخ البرازيلي اليوم الاثنين المضي قدما في إجراءات مساءلة رئيسة البلاد ديلما روسيف رافضا قرارا مفاجئا للقائم بأعمال رئيس مجلس النواب إبطال تصويت رئيسي في هذه العملية.

وقرار رئيس مجلس الشيوخ رينان كالهيروس يضعه على طريق صدام مع الرئيس المؤقت لمجلس النواب والدير مارانهاو الذي أعلن اليوم إبطال تصويت المساءلة الذي جرى الشهر الماضي في مجلس النواب.

وقال والدير مارانهاو- الذي أصبح قائما بأعمال رئيس المجلس الأسبوع الماضي- إن أخطاء إجرائية شابت التصويت الذي أجراه مجلس النواب في 17 من أبريل نيسان والذي وافق خلاله على مساءلة روسيف وإن المجلس بحاجة الى اجراء التصويت مرة اخرى.

ورفضت المحكمة العليا -التي تحجم عن التدخل بشكل حاسم في أول عملية لمساءلة رئيس للبلاد في 24 عاما- طلبات اليوم الاثنين لالغاء قرار إبطال التصويت.

وأبلغ كالهيروس جلسة موسعة لمجلس الشيوخ أن المجلس سيمضي قدما في التصويت على ما إذا كان يجب مساءلة روسيف عن خرق قوانين الميزانية. وأوصت لجنة بمجلس الشيوخ يوم الجمعة بأنه يجب مساءلة روسيف التي سيجري وقفها عن ممارسة مهامها لفترة تصل إلى ستة أشهر قبل قرار نهائي قد يجردها من منصبها الرئاسي.

وقال كالهيروس "قبول هذا التلاعب بالديمقراطية سيجعلني شخصيا شريك في تأجيل هذه العملية... في النهاية فإن الامر ليس بيد رئيس مجلس الشيوخ ليقول ما إذا كانت هذه العملية عادلة أم لا.. إنه بيد المجلس بكامله."

وجار رد رئيس مجلس النواب في مؤتمر صحفي تم الترتيب له على عجل قائلا إن قراره يدعمه الدستور.

واضاف قائلا "أنا أدرك أن هذه لحظات حرجة. من واجبنا إنقاذ الديمقراطية من خلال المناقشات.. نحن لا ولن نتلاعب بالديمقراطية."   يتبع