زعيم كوريا الشمالية يشهد عرضا حاشدا في ختام مؤتمر نادر للحزب الحاكم

Tue May 10, 2016 3:46am GMT
 

بيونجيانج 10 مايو أيار (رويترز) - شهد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج اون عرضا حاشدا اليوم الثلاثاء في ساحة الاحتفالات الرئيسية في العاصمة بعد يوم من إختتام الحزب الحاكم أول مؤتمر في 36 عاما بترقيته إلى رئاسة الحزب.

وأثناء المؤتمر الذي استمر أربعة أيام قالت كوريا الشمالية إنها ستواصل توسيع ترسانتها النووية في تحد لعقوبات الامم المتحدة لكنها أضافت أنها لن تستخدمها إلا إذا تعرضت لتهديد بأسلحة نووية.

وحدد كيم أيضا خطة خمسية لاحياء اقتصاد بلاده المتصدع رغم انها تضمنت أهدافا قليلة وكرس الحزب سياسة السعي إلى تطوير الاسلحة النووية بالتزامن مع التنمية الاقتصادية.

وأبلغ كيم يونج نام رئيس الدولة - وهو منصب رمزي- الحشد المفعم بالحيوية تحت سماء غائمة في ميدان كيم إيل سونج "بتفوسض من رئيس حزب العمال كيم جونج اون ترسل اللجنة المركزية أحر التحيات إلى الشعب والجنود الذين إختتموا معركة السبعين 70 يوما بأعظم انتصار وتمجيد المؤتمر كحدث ميمون."

وإنخرطت كوريا الشمالية في حملة استمرت 70 يوما لتسريع الانتاجية في الفترة السابقة على المؤتمر بما في ذلك تجميل العاصمة.

وفي احتفال اليوم إستبدل كيم الحلة الغربية التي إرتداها اثناء المؤتمر بالزي التقليدي للزعماء الكوريين الشماليين وهو سترة داكنة بأزرار حتى العنق وأحاط به على منصة العرض كبار مسؤولي الجيش والحزب.

وصاح كيم يونج نام قائلا وهي يختتم ملاحظاته متمنيا حياة مديدة للزعيم البالغ من العمر 33 عاما بينما بدأ الحشد في السير في إستعراض "يحيا الزعيم العظيم لحزب عمال كوريا الرفيق العزيز المنتصر دائما كيم جونج اون."

ولوح كيم بيده بقوة للحشد وتجاذب أطراف الحديث على منصة العرض مع معاونيه العسكريين ومساعديه بالحزب.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)