مقدمة 2-أمريكا ترسل سفينة حربية قرب جزيرة متنازع عليها ببحر الصين الجنوبي

Tue May 10, 2016 11:20am GMT
 

(لإضافة رد فعل الصين)

بكين/هونج كونج 10 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية إن سفينة حربية أمريكية أبحرت قرب جزيرة صناعية متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي اليوم الثلاثاء الأمر الذي أثار غضب بكين التي شجبت هذا الإجراء واصفة إياه بأنه غير قانوني وتهديد للأمن والاستقرار.

وقال بيل أوربان المتحدث باسم وزارة الدفاع إن السفينة وليام بي. لورانس أبحرت في نطاق 12 ميلا بحريا حول جزيرة فايري كروس التي تسيطر عليها الصين لتأكيد حرية الملاحة "وتحدي المطالب البحرية المبالغ فيها من جانب" الصين وتايوان وفيتنام التي تسعى لتقييد حقوق الملاحة في بحر الصين الجنوبي.

وأضاف أوربان في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني "هذه المطالب البحرية المبالغ بها لا تتفق مع القانون الدولي كما هو مبين في ميثاق قانون البحار من حيث أنها تطالب بتقييد حقوق الملاحة التي يحق للولايات المتحدة ولكل الدول ممارستها."

وعلى جزيرة فايري كروس مدرج طوله ثلاثة آلاف متر تخشى واشنطن أن تستخدمه الصين لفرض السيادة بالمنطقة على حساب منافسيها الأضعف.

وقال لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن السفينة الأمريكية دخلت المياه الصينية بشكل غير مشروع وجرى تعقبها وتحذيرها.

وأضاف في إفادة صحفية يومية "هذا التصرف من الجانب الأمريكي هدد سيادة وأمن الصين وعرض للخطر العاملين والمنشآت في الجزيرة وألحق أضرارا بالسلام والاستقرار بالمنطقة."

وتقول الصين إن من حقها السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر به تجارة حجمها خمسة تريليونات دولار كل عام. وتطالب أيضا كل من الفلبين وفيتنام وماليزيا وتايوان وبروناي بالسيادة على أجزاء منه.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) طلبت من الصين الشهر الماضي التأكيد مجددا على أنها ليس لديها خطط لإرسال طائرة عسكرية لجزر سبراتلي المتنازع عليها بعد أن استخدمت بكين طائرة عسكرية لإجلاء عمال مرضى من قاعدة فايري كروس الجوية.

وتأتي هذه الخطوة قبل زيارة للرئيس الأمريكي باراك أوباما لفيتنام في وقت لاحق من هذا الشهر.

وكان رد فعل الصين غاضبا أيضا إزاء عمليات سابقة سعت الولايات المتحدة من خلالها للتأكيد على حرية الملاحة. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)