أسعار النفط ترتفع مع تفوق أثر تعطل بعض الإمدادات على زيادة المخزونات

Tue May 10, 2016 8:12am GMT
 

سنغافورة 10 مايو أيار (رويترز) - ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء حيث كان لتعطل الإنتاج في كندا وأماكن أخرى -والذي أدى إلى تقلص الإنتاج اليومي بواقع 2.5 مليون برميل- أثر فاق ما أحدثته المخاوف بشأن زيادة المخزونات وبوادر تخمة في المعروض من المنتجات المكررة.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بسعر 44.10 دولار للبرميل بحلول الساعة 0702 بتوقيت جرينتش بزيادة 47 سنتا أو ما يعادل واحدا بالمئة عن سعر آخر تسوية.

وجرى تداول الخام الأمريكي في العقود الآجلة بسعر 43.65 دولار للبرميل بزيادة 21 سنتا ليسجل الخام المزيد من التراجع عن برنت بفعل المخزونات القياسية الأمريكية من الخام.

وعلى الرغم من تحسن الأوضاع في كندا بعد الحرائق يتوقع منتجون توقف الإنتاج لعدة أسابيع بسبب الحاجة لفحص المنشآت التي كانت قريبة من موقع حرائق الغابات مثل خطوط الأنابيب في الوقت الذي سيتعين فيه مغادرة من تم إجلاؤهم لمحطات الإنتاج قبل عودة العاملين بها إلى مواقعهم.

وأدى تعطل بعض الإنتاج في كندا والذي تقول إنرجي أسبكتس لاستشارات الطاقة إنه طال 1.6 مليون برميل يوميا إلى زيادة حجم تعطل الإنتاج العالمي إلى 2.5 مليون برميل يوميا منذ بداية العام وهو ما أدى إلى تقلص تخمة المعروض التي برزت في 2014 وإن كان بشكل مؤقت. وكانت تلك التخمة أدت إلى تراجع أسعار الخام بنحو 70 بالمئة قبل أن يبدأ التعافى في وقت سابق من هذا العام.

وقال بنك جولدمان ساكس إنه يتوقع انخفاض الإنتاج الأمريكي من الخام بواقع 650 ألف برميل يوميا هذا العام في حين قالت بي.إم.آي للأبحاث إن إنتاج آسيا سيهبط بنسبة 4.9 بالمئة في 2016 بما يعادل 331 ألفا و500 برميل يوميا في الوقت الذي يتباطأ فيه الإنتاج أيضا في أمريكا اللاتينية.

وأظهر مسح أجرته رويترز أن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة ارتفعت على الأرجح للأسبوع الخامس على التوالي مع توقعات بأن تكون المخزونات زادت بواقع 500 ألف برميل لتسجل مستوى قياسيا يتجاوز 543 مليون برميل.

وقال بعض المتعاملين إن نطاق 40 إلى 50 دولارا للبرميل قد يعكس سوقا متوازنة بها وفرة في المخزونات.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)