الشرطة النرويجية تنشئ خطا ساخنا للساعين للاعتراف بالتهرب الضريبي

Tue May 10, 2016 1:14pm GMT
 

أوسلو 10 مايو أيار (رويترز) - قالت وحدة للشرطة النرويجية متخصصة في جرائم ذوي الياقات البيضاء اليوم الثلاثاء إنها أقامت خطا هاتفيا ساخنا للأشخاص الساعين للاعتراف بالتهرب الضريبي ممن ارتبطت أسماؤهم بتسريبات أوراق بنما مضيفة أن من يعترفون يمكنهم توقع معاملة أكثر تساهلا.

وأعلنت المبادرة بعد يوم من إطلاق الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين قاعدة بيانات تحتوي على عدد صغير من أكثر من 11.5 مليون وثيقة من شركة موساك فونسيكا القانونية البنمية مما يجعل من الممكن على أي شخص البحث في الوثائق المسربة.

وقالت الوكالة المسؤولة عن التعامل مع الجريمة الاقتصادية والتي تعرف باسم أويكوكفريم في بيان "أنشأت أويكوكفريم خطا هاتفيا... يمكن أن يستخدمه من يرغبون في طرح أوراقهم على الطاولة وتقديم معلومات عن دخلهم المحتمل أو رأس مالهم بالخارج الغير متاح أمام السلطات الضريبية النرويجية."

وأضافت أن من يتطوعون بتقديم المعلومات سيجري تخفيف عقوبتهم بالثلث مقارنة مع من تلقي الشرطة القبض عليهم. وعادة ما تجري تسوية قضايا التهرب الضريبي بغرامات كبيرة إلا أن المحاكم يمكنها أن تقضي بالسجن لفترات تصل إلى ستة أعوام في قضايا كبيرة. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)