رئيس الوزراء الباكستاني يواجه البرلمان بشأن أوراق بنما بعد مقاطعة المعارضة

Tue May 10, 2016 1:15pm GMT
 

إسلام آباد 10 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤول اليوم الثلاثاء إن رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف سيذهب إلى البرلمان ليجيب عن أسئلة بشأن تسريبات أوراق بنما التي ربطت بين أسرته وثروات خارج البلاد وذلك بعد أن انسحب نواب من المجلس.

وأظهرت وثائق مسربة من مؤسسة موساك فونسيكا القانونية في بنما الشهر الماضي أن حسن وحسين ابني شريف وابنته مريم يملكون ثلاث شركات قابضة على الأقل في الخارج مسجلة في جزر بريتش فيرجن ايلاندز.

ونفى شريف وأفراد أسرته مرارا ارتكاب أي مخالفات وقالوا إن الأصول المذكورة بالوثائق المسربة تم الحصول عليها بطرق قانونية من خلال شبكة من الشركات والمصانع في باكستان والسعودية وغيرهما.

وانسحب نواب المعارضة من مجلس الشيوخ والجمعية الوطنية أمس واليوم مطالبين بحضور رئيس الوزراء للبرلمان للإجابة عن أسئلتهم.

وقال وزير الإعلام برويز رشيد للبرلمان "سيحضر رئيس الوزراء (جلسة) البرلمان يوم الجمعة ويجيب على كل المزاعم" مضيفا أن شريف لا يستطيع الحضور إلى البرلمان قبل ذلك الموعد لقيامه بزيارة رسمية لطاجيكستان.

ورحب زعيم المعارضة بالجمعية الوطنية خورشيد شاه بنبأ حضور شريف إلى البرلمان يوم الجمعة لكنه قال إن المعارضة ستواصل مقاطعتها حتى ذلك الحين.

وقال شاه للصحفيين "لا نريد أي مواجهة لكن يجب أن يوضح رئيس الوزراء موقفه وأن يبلغ البرلمان بالتفاصيل الخاصة بأصوله وضرائبه."

  يتبع