الممثل الفرنسي جان بيير ليو يكرم بسعفة ذهبية فخرية في مهرجان كان

Tue May 10, 2016 4:11pm GMT
 

كان (فرنسا) 10 مايو أيار (رويترز) - سيحصل الممثل الفرنسي جان بيير ليو الذي تحول إلى أيقونة للموجة الجديدة في السينما الفرنسية خلال الخمسينيات من خلال فيلم (ذا 400 بلوز) للمخرج فرانسوا تروفو على جائزة عن مجمل انجازاته في الدورة التاسعة والستين من مهرجان كان السينمائي الدولي.

وكان ليو صبيا مغمورا في الرابعة عشر من عمره عندما جسد شخصية التلميذ المضطرب أنطوان دونيل في أول فيلم روائي لتروفو. وجسد ليو الشخصية ذاتها في أربعة أفلام لتروفو تابعت حياة دونيل وهو يتقدم في العمر.

وقال منظمو المهرجان اليوم الثلاثاء إن ليو الذي يبلغ من العمر الآن 71 عاما سيحصل على سعفة ذهبية فخرية يوم 22 مايو أيار في المراسم الختامية للمهرجان الذي سيفتتح دورته الحالية يوم الأربعاء. ومن بين الذين حصلوا على السعفة الذهبية الفخرية عن مجمل أعمالهم المخرج الأمريكي وودي ألان (2002) والمخرج البرتغالي مانويل دي أوليفييرا (2008) والممثل والمخرج الأمريكي كلينت إيستوود (2009) والمخرج الإيطالي برناردو بيرتولوتشي (2011) والمخرجة الفرنسية أنييس فاردا (2015).

وقال المنظمون إن ليو الذي يلعب دور البطولة في فيلم (لا مور دي لوي كاتورز) الذي سيعرض في المهرجان خطا أول خطواته على البساط الأحمر في كان عام 1959 وكان صبيا خجولا في الرابعة عشر من عمره.

وإلى جانب تجسيده لشخصية أنطوان دونيل لعب ليو دورا مؤثرا في فيلم جان يوستاش (لا ماما إيه لا بوتان) عام 1973 و فيلم (لا نوي أمريكان) لتروفو في العام ذاته.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)